شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بالصور … حمص عاصمة الثورة.. منازل تحت الدمار وأهال يعودون

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 مايو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

The wreckage of an armoured personnel carrier belonging to the forces loyal to Syria's President Bashar al-Assad is seen at al-Hamdeya neighborhood in Homs city
يعود أهالي مدينة حمص القديمة لتفقد منازلهم بعد توقف القصف والمعارك فيها، إثر اتفاق الهدنة الذي خرج بموجبه مقاتلو المعارضة من المدينة.

وتخطو هدى باتجاه منزلها في حمص القديمة للمرة الأولى منذ أكثر من عامين. تعرفت عليه بصعوبة، فلا شيء يبدو كما كان.

حالها كحال كل أهالي المدينة القديمة، انهالت القذائف على منازلهم دون توقف لثلاث سنوات متواصلة. بدا الذهول واضحاً على وجوه الجميع أمام حجم الدمار، لم يتمكن البعض من حبس دموعه. طمست معالم المدينة القديمة برمتها وأحرقت كنائسها كما مساجدها الأثرية.

عاد آلاف من سكان حي الحميدية وبستان الديوان وباب هود والورشة، لكنهم بالطبع لن يمضوا ليلتهم فيه، سيكتفون بهذه الزيارة حالياً، بانتظار أن يلملموا ما تبقى من مدينتهم، بعد أن هدأ قصف قوات النظام وتوقفت المعارك بين النظام والمعارضة للمرة الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات في عاصمة الثورة السورية.

Residents arrive on foot to inspect their homes in the al-Hamdeya neighborhood, after the cessation of fighting between rebels and forces loyal to Syria's President Bashar al-Assad, in Homs city

The wreckage of an armoured personnel carrier belonging to the forces loyal to Syria's President Bashar al-Assad is seen at al-Hamdeya neighborhood in Homs city

The clock tower in Homs city is seen

Men carry belongings from home following the cessation of fighting between rebels and forces loyal to Syria's President Bashar al-Assad at al-Hamdeya neighborhood in Homs city

A man and his children inspect his shop at al-Hamdeya neighborhood in Homs city

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.