شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

شعارات معادية للمسيحيين تسبق زيارة البابا لفلسطين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 مايو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

044444444444444444

عبّرت الكنيسة الكاثوليكية في القدس التي تستعد لزيارة من البابا فرنسيس في وقت لاحق هذا الشهر عن قلقها من تهديدات للمسيحيين كتبها من يشتبه أنهم متطرفون يهود على جدران بناية تتبع الكنيسة في الأراضي المقدسة.

وفي واقعة حدثت يوم الاثنين كتبت عبارة “الموت للعرب والمسيحيين ولجميع من يكرهون إسرائيل” بالعبرية على مدخل مكتب الأساقفة ورؤساء الكنائس في مركز نوتردام في القدس الشرقية.

وقالت بطريركية اللاتين في القدس في موقعها على الانترنت “موجة جديدة من التعصب والإرهاب تستهدف المسيحيين في القدس” في إشارة لما يسمى بهجمات “تدفيع الثمن”.

وأضاف بيان البطريركية “هل هي مجرّد صدفة؟.. ملكية مركز نوتردام تعود إلى الكرسي الرسولي، وتأتي هذه الحادثة قبل أسبوعين من زيارة قداسة البابا فرنسيس للأرض المقدسة ومدينة القدس بالذات”.

وذكرت صحيفة “هارتس” الإسرائيلية أن أجهزة الأمن تخشى أن ينفذ متطرفون يهود جريمة كراهية كبرى ضد السكان أو المؤسسات المسيحية لجذب انتباه وسائل الإعلام خلال زيارة البابا.

وقالت الصحيفة بان اوامر صدرت لدوائر الشرطة بوضع خطط أمنية لحماية المواقع المسيحية وجمع معلومات عن أنشطة المتطرفين اليهود.

ورفض متحدث باسم الشرطة التعقيب بشكل مباشر على التقرير لكنه قال إن إجراءات الأمن ستكون مشددة خلال زيارة البابا.

وفي الأعوام الأخيرة استهدفت هجمات “بطاقة الثمن” مساجد ومنازل فلسطينية وأديرة مسيحية في الضفة الغربية والقدس الشرقية اللتين احتلتهما اسرائيل في حرب 1967.

ووقعت هجمات من هذا النوع أيضا في منشآت للجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية وبلدات عربية في إسرائيل. ويستخدم متطرفون يهود مصطلح “بطاقة الثمن” للإشارة إلى أنهم سيجعلون الحكومة “تدفع ثمن” أي قيود تفرض على أنشطة الاستيطان الإسرائيلية على أراض فلسطينية.

ومن المقرر أن يزور البابا فرنسيس الاراضي المقدسة في الفترة من 24 إلى 26 أيار/مايو الجاري، وتشمل جولته الأردن والضفة الغربية والقدس التي سيجتمع فيها مع البطريرك المسكوني بارثلماوس الزعيم الروحي للمسيحيين الأرثوذكس في العالم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.