شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مستشار نائب رئيس الكنيست حسام المصري : حماية المقدسات الدينيه واجب وعلى الشرطة ان تاخذ دورها …

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 مايو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, مقالات وشخصيات

المستشار حسامالمصري  (8)

مستشار نائب رئيس الكنيست حسام المصري : حماية المقدسات الدينيه واجب وعلى الشرطة ان تاخذ دورها …

حاورته حنان اشقر

من المعروف لدى الجميع ان الوسط العربي يفتقر الى العديد من الموارد الهامة التي تساهم في ارتقاءه بشتى المجالات ؛ وفي ظل المشاكل المختلفة التي تميز وسطنا العربي وتعرقل مسيرة تطويره هنالك من يعمل الليل بالنهار باذلا الكثير من الطاقات مسخرا خبرته الواسعة من اجل دعم الوسط العربي والارتقاء به نحو الافضل من خلال مشاريع مختلفة ومبادرات سامية، فلنتعرف على احدى الشخصيات التي تعمل من وراء الكواليس الحكومية ، انه المستشار حسام المصري مستشار نائبة رئيس الكنسيت غيلا غملئيل والذي عرف على مدار سنين طوال بعملة المتناهي من اجل دعم الوسط العربي وحل مشاكله بكل الطرق القانونية المتاحة وهذه وقفة خاصة تقوم بها الاعلامية حنان اشقر لتسليط الضوء على مسيرة عمل السياسين العرب الممثلين عن الوسط العربي وبشكل خاص في الحيز السياسي العام للدولة ؛ وذلك من اجل تطبيق رؤية واضحة نحو مجتمع عربي افضل…

من هو حسام المصري بسطور؟
حسام المصري ابن قرية كفر قرع متزوج شغلت العديد من المناصب الاستشارية في العديد من الحكومات السابقة والحالية ، بدأت مشواري كأول مستشار عربي حيث شغلت منصب مستشار في مكتب رئيس الحكومة في العام 1996، وبعدها مستشار لوزير السياحة ، ومن ثم مستشارا لوزير الامن الداخلي واستمرت مسيرتي لأشغل منصب مستشار لوزير حماية البيئة واليوم انا مستشار للنائبة غيلا غمليئل نائب رئيس الكنسيت .

حسام المصري انتقل من حزب كديما الى حزب الليكود وعبر سنوات مضت كانت مسيرته باتجاه الاحزاب اليهودية دون التوجه الى الاحزاب العربية …!!

الامر يعود الى اجندتي الواضحة والتي تقف في سلم اولوياتي من اجل ضمان عمل سليم وناجع فالموضوع لا يقتصر على الاحزاب العربية او الاحزاب اليهودية في البلاد؛ انما الرؤيا الواضحة لي كمستشار سياسي تؤمن بأهمية الحزب الحاكم صاحب الكفة الراجحة الموفرة للآليات الداعمة للوسط العربي بشتى المجالات محققين الاهداف المرجوة لذلك وخاصة انها لن تتحقق الا بتوفير الامكانيات اللازمة لذلك وهذه الامكانيات لا تتوفر إلا بالحزب الحاكم القوي الذي يمكن من خلاله دعم الوسط العربي بشتى المجالات من بينها دعم جهاز التربية والتعليم في الوسط العربي وانا اسلط الضوء على المشاكل المختلفة التي يعاني منها الوسط العربي والتي تعتبر مشاكل حارقة بحاجة الى حل جذري كتوفير الميزانيات والعمل على حل مشكلة الازواج الشابة وقضايا الارض والمسكن وتوسيع نفوذ البلدات العربية بالإضافة الى مشاكل اخرى عديدة يعاني منها الوسط العربي.

وألان الى اتجاه انساني ديني اخر يسلط الضوء على احترام المقدسات الدينية والذي له وقع خاص في نفس المصري ويظهر ذلك من خلال نشاطه المطالب باقامه مصليات على طول شارع عابر اسرائيل والمندد والمستنكر للاعتداء على المقدسات الاسلامية من قبل قطعان المتطرفين.

بلا شك ان موجة العنصرية المستشرية والتي تمس المساجد الاسلامية في بلداتنا العربية تعتبر خطا احمر يجب الوقوف عنده بل يجب التصدي له بكل الوسائل القانونية المتاحة فحرمة المساجد والمقدسات الاسلامية لها وقع خاص ومعزة خاصة في قلوب المسلمين ولا يقبل بتاتا التلاعب بمشاعر المسلمين من خلال انتهاك حرمات المساجد من قبل قطعان عنصرية بل يجب التصدي لمثل هذه العمليات الارهابية التي مست مساجدنا ان كان في الباقة الغربية او في ام الفحم او في قرية الفريديس وباقي المقدسات التي تعرضت للإساءة من قبل هذه الثلة الغاشمة .

فأنا اؤكد على اهمية حماية المساجد والمقدسات الاسلامية في البلاد وان تأخذ الشرطة دورها بصورة جدية للتصدي لمثل هذه الاعمال وملاحقة الجناة ومعاقبتهم اشد العقاب وفق القانون وهذا المبدأ ينطبق على باقي المقدسات لمختلف الاطياف الدينية في البلاد والتي يجب ان تمارس كل مجموعة حريتها الدينية وان تشعر بالأمان من خلال توفير الحماية لها ومن اجل ذلك اوجه رسالة لوزير الامن الداخلي والقائد العام لشرطة اسرائيل بالعمل الجاد والفوري على محاربة نشاط هذه الثلة الغاشمة المعتدية على مساجدنا ومقدساتنا وممتلكاتنا والتي تطلق على نفسها مجموعة “تدفيع الثمن ” واعتقال الجناة لتقديمهم للعدالة .

وأضاف المصري قائلا : ومن منطلق ايماني بحرية اداء الشعائر الدينية لكل الاطياف الدينية في البلاد وخاصة ابناء الوسط العربي سبق وأن قمت بمطالبة ادارة شارع عابر اسرائيل بافتتاح مصليات على طول شارع 6 للمسافرين المسلمين المارين في الشارع المذكور بالإضافة الى ارسال رسالة للوزير المسؤول عن ملف الاديان اطالبه فيها بالحرص على تطوير مسجد سيدنا علي بهرتسيليا ومنع أي تطوير قد يكون على حساب المسجد كما وطالبته بمراعاة مشاعر المسلمين المصلين فيه من خلال منع المتنزهين من التجوال بالقرب منه المحتسين للمشروبات الروحية لما فيه تدنيس لحرمة المكان ومراعاة لمشاعر المصلين مع تأكيدي على اهمية حماية المقدسات للديانات المختلفة واحترام حرمتها وقدسيتها.

يعتبر المصري من بين الرواد الاوائل المبادرين بالحلقات الفكرية وفعاليات الطاولة المستديرة ومحاضرات التنمية البشرية ايمانا منه بأهمية الارتقاء بالثقافة الفكرية والنهوض بالشبيبة والمجتمع بالوسط العربي على حد قولك ، ماذا قدمت في هذا الصدد مع العلم انه موضوع الدوله الشاغل في هذه الايام…!!؟؟؟

بلا شك ان العلم والمعرفة سلاح يجب على جميع ابناء الوسط العربي التسلح به وخاصة انه يفتح امام الاجيال الشابة افقا اوسع ويساهم في بناء شخصيات قيادية تحمل المسؤولية تجاه الفرد والمجتمع وهذه الامور لن تتحقق إلا في حال تم توفير الحلقات الفكرية والفعاليات الثقافية وتوفير الاطر الايجابية للشبيبة والنهوض بهم نحو مستقبل واعد مزهر يرتقى نحو العلياء بسواعد شبابه المثقف والواعي لقضايا العصر والمجتمع .

وقد سعيت الى تقديم الكثير من الوسائل الداعمة منها ؛ الميزانيات الحواسيب الالكترونية والمنح الدراسية للمدارس ، ودعم الطلاب الجامعين في البلاد وخارج البلاد عبر توسيع نطاق المشاريع في المنح الجامعية وذلك لتعزيز المعنويات المادية وايضا النفسية من خلال تسهيل امتحانات الدولة للخرجين ، ومن ثم تأهيل هؤلاء الطلاب وانخراطهم في سوق العمل اضافا الى فتح الامكانيات امام الجامعين العرب لشغل مناصب حكومية مختلفة في الدولة .

المستشار حسام المصري  (7)

المستشار حسامالمصري  (1)

المستشار حسامالمصري  (2)

المستشار حسامالمصري  (3)

المستشار حسامالمصري  (4)

المستشار حسامالمصري  (5)

المستشار حسامالمصري  (6)

المستشار حسامالمصري  (8)

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.