شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نيمار يريد الهروب.. وإنريكي يعود إلى برشلونة بزي مورينيو

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 6 مايو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

 

801503-13678976-640-360

سادت حالة من الاقتناع بين جماهير فريق برشلونة بأن المدرب الجديد سيكون لويس إنريكي ليخلف الأرجنتيني تاتا مارتينو في الموسم المقبل، مما ينذر بعودة التوتر والتصريحات العدائية مع المعسكر المدريدي التي هدأت بعد رحيل البرتغالي جوزيه مورينيو عن تدريب ريال مدريد مع نهاية الموسم الماضي.

ويعرف الجميع أن قصة انتقال إنريكي من ريال مدريد لبرشلونة حين كان لاعبا في موسم 1996-1997 هي الأكثر شهرة والأكثر إثارة للجدل في تاريخ الصدام بين الغريمين، بجانب انتقال البرتغالي لويس فيغو بشكل عكسي.

لكن إنريكي لم يكتف فقط بالجدل الذي أثارته الصفقة، بل أطلق سيلا من التصريحات العدائية ضد ريال مدريد تنم عن كراهية كبيرة لفريق لعب في صفوفه خمسة مواسم، وتوج معه بثلاثة ألقاب (الليغا وكأس الملك والسوبر)، بخلاف فيغو الذي هاجم البرسا على استحياء في مناسبات نادرة.

ومن أشهر تصريحات انريكي التي هاجم بها النادي الملكي “الفترة التي عشتها في مدريد مليئة بالذكريات السيئة”، “شعرت بأنني غريبا في القميص الأبيض، القميص الأحمر والأزرق أفضل بكثير”، “كلاسيكو 6-2 أشعرني بشهوة جنسية”.

تلك العداوة مع المدريديين أكسبت انريكي شعبية جارفة في كتالونيا على مدار ثمانية مواسم متتالية، توج خلالها بسبعة ألقاب (كأس الويفا، السوبر الأوروبي، الليغا مرتين، كأس الملك مرتين، السوبر الإسباني) واعتزل بقميص الفريق الكتالوني في العام 2004.

 

وبقميص البرسا سجل انريكي خمسة أهداف في مرمى الريال في مباريات الكلاسيكو، منهما هدفين في ملعب سانتياغو برنابيو وسط صافرات استهجان ووابل من السباب والهتافات ضد “الخائن”.

ومع تعقد الحسابات في صراع القمة هذا الموسم في الليغا، أتيحت فرصة جديدة لإنريكي لتوجيه ضربة لريال مدريد، ولكن هذه المرة بصفة مدرب لسلتا فيغو، حيث ينتظر استضافة الميرينغي في الليغا، ويطمع لحرمانه من أي فرصة للتتويج باللقب، وإسداء خدمة للبرسا تنعش حظوظه في الاحتفاظ بالبطولة.

لكن للحق، فإن شخصية لويس باتت أكثر نضجا وتعقلا حين أصبح مدربا بخلاف ما كان عليه كلاعب، وذلك من خلال قيادته لفريق برشلونة للشباب ثم روما الإيطالي وحاليا سلتا فيغو.

غير أن عودته إلى برشلونة لتولي القيادة الفنية في الموسم المقبل، وأمام الضغوط الكبيرة التي تنتظره، قد يستعيد إنريكي مهاراته في انتقاد الريال في تصريحات مباشرة، وقد يستفز خصمه الإيطالي كارلو أنشيلوتي لدخول حرب كلامية تعيد الإثارة في المؤتمرات الصحفية بإسبانيا من جديد بعد رحيل “سبيشل وان”.

وسائل الإعلام البرازيلية تؤكد أن بيئة النجم اللاعب تضغط على برشلونة لكي لا يشارك أمام الأتلتيكو.

1219758-25449736-640-360

نيمار يحاول الهروب

من جهة ثانية فقد قالت مصادر صحافية أن نيمار نجم برشلونة يحاول عدم المشاركة في المباراة الأخيرة بالدوري الإسباني أمام اتلتيكو مدريد وذلك تجنبا للإصابة قبل أسابيع من المونديال.

وقالت صحيفة فولها دي ساو باولو البرازيلية أن مستشارين نيمار متأكدين أن نجم برشلونة لن يخوض المباراة أمام اتلتيكو مدريد في الكامب نو في 18 أيار/ مايو الحالي.

وقال الصحافي برغامو: “نيمار يريد أن يكون بالمباراة ولكن الأشخاص الذين يسيطرون على حياته المهنية ضغطوا لكي لا يخاطر ويفقد المونديال.. مستشارين نيمار يعتزمون أنه يجب أن لا يشارك حتى لو تعافى بشكل كامل من الإصابة”.

مباراة البرشا أمام أتلتيكو مدريد مصيرية حيث أن النادي الكتالوني يحتاج فقط بأن يتعثر ريال مدريد مرة واحدة في المباريات المتبقية ويفوز بمبارياته أمام إلتشي واتلتيكو مدريد للمحافظة على لقب الدوري الإسباني للعام الثاني على التوالي

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.