شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الولايات المتحدة: مصرع طفل (8 سنوات) حاول انقاذ شقيقته من الإغتصاب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 مايو, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, حول العالم

00

في حادثة ماساوية في الولايات المتحدة الأمريكية تعرض طفل أمريكي في الثامنه من عمره للضرب المبرح حتى لفظ أنفاسه الاخيرة وتوفى بينما كان يحاول حماية شقيقته (12 عاماً) من مراهق حاول اغتصابها، بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية. وكان الصبي المدعو مارتن كوب (8 سنوات) يلعب مع شقيقته قرب مسارات قطار قريب من منزلهما في ريتشموند بفرجينيا، عندما اقترب مراهق أسود من الفتاة، واعتدى عليها جنسياً. وعندما حاول شقيقها التدخل، هاجمه المراهق ورمى بصخرة على رأسه، تسببت بوفاة مارتن مباشرةً، وجاءت الشرطة بعد وقت قصير إلى مكان الحادث، بعدما رأى شخص فتاة صغيرة تركض عارية، ومغطاة بالدماء محاولةً الخروج من الغابة.

الدفاع عن أخته
ونقلت الطفلة للعلاج من كدمات وجروح، وقالت عائلتها إنها كانت مضطربة جداً بسبب ما حدث، فيما قال أحد جيران العائلة عن شقيقها الصغير مارتن إنه “كان شجاعاً للدفاع عن أخته كما لو كان رجلاً، وهي اليوم على قيد الحياة بسببه”، وتجمع الجيران في مكان الحادث لأداء صلاة جماعية مرتجلة. تعبيراً عن حزنهم وتعاطفهم مع عائلة الطفلين. واعتقلت الشرطة المشتبه به، الذي تبين أنه مراهق أسود، في حين أن الفتاة وصفت المعتدي عليها في البداية، بأنه رجل أبيض، وذو شعر خفيف على وجهه، وفقاً لما ذكرته محطة WWBT المحلية.

المشتبه به هدد الفتاة بقتلها
ولكن المحققين اكتشفوا لاحقاً أن المشتبه به هدد الفتاة بقتلها، في حال قدمت للشرطة معلومات دقيقةً عنه، ويجري حالياً استجواب المراهق في عيادة نفسية، حيث تستعد الشرطة لتوجيه الاتهام له بالقتل والاعتداء. ووجد الصبي المدعو مارتن كوب (8 سنوات) ميتاً في مكان الحادث في شارع براندون، في حين لم تعلن الشرطة عن اسم شقيقته، بسبب عمرها، وطبيعة الجريمة، كما نقلت لتلقي العلاج في المستشفى بسبب حالتها الجسدية والنفسية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.