شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مخاوف من مقتل نحو 2250 شخص بعد طمر أحياء في أفغانستان جراء انهيارات طينية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 مايو, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أعلن المتحدث باسم حاكم اقليم باداخشان الشمالي الافغاني، الجمعة، ان هناك مخاوف من مقتل نحو 2250 شخص بعد ان طمروا احياء جراء اجتياح انهيارات طينية لقرية “ابي الباريك ” وهي احدى القرى الواقعة شمال شرق افغانستان. وقال نافد فيروتان، المتحدث باسم حاكم اقليم باداخشان الشمالي الافغاني، ان اكثر من 300 منزل قد جرفتها الانهيارات الطينية التي اجتاحت القرية في اعقاب هطول امطار غزيرة.

114194868365

وأضاف أن “فرقنا للإنقاذ انتشلت حتى الان 150 جثة في المنطقة وهم يبذلون قصارى جهدهم لإنقاذ القرويين”. وقال مسؤولون إن نحو 2100 شخص آخرين لا يزالون في عداد المفقودين ويخشى ان يكونوا قد لقوا حتفهم أيضا. وقال الحاج عبد الودود سعيدي، حاكم منطقة أرجو، حيث تقع قرية ” أبي البارك” المنكوبة، إن الانهيارات الطينية ضربت في بادئ الأمر حفل زفاف ، ما أسفر عن مقتل 250 شخصا ثم ما لبث أن دفنت القرية بأكملها تقريبا وكذلك الأراضي الزراعية. وقال سعيدي إن فرق الإنقاذ انتشرت في المنطقة وان 1500 شخص على الأقل تم اجلاؤهم من قرية ” أبي الباريك” حتى الآن. وقال إن نحو 300 أسرة أصبحت في عداد المفقودين وان الأرض لا تزال غير مستقرة، وأن الناس في القرى المجاورة أصبحوا خائفين من انهم قد يصبحون ضحايا أيضا.

وقالت الامم المتحدة إن 700 عائلة تعيش في قرية” أبي الباريك” وأن 120 منزلا على الأقل تم تدميرها. وقال آري جايتانس، المتحدث باسم الامم المتحدة في كابول، “ان 350 شخصا لقوا حتفهم و580 أسرة أصبحت معرضة لخطر شديد من حدوث المزيد من الانهيارات الأرضية “. وقال الرئيس الافغاني حامد كرزاي انه ” شعر بحزن عميق من الانهيار الطيني ” وأصدر تعليماته لكريم خليل، نائب الرئيس الثاني ورئيس لجنة الإغاثة في حالات الطوارئ ، فضلا عن وزير الدفاع الأفغاني لتقييم وضع الضحايا فيما يتعلق بعمليات الإغاثة والانقاذ.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.