شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بالصور .. “سفينة الحرية”.. مدينة عائمة تجوب العالم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 أبريل, 2014 | القسم: اخترنا لكم

تضم 17 ألف وحدة سكنية وعشرات الآلاف من السكان صممت شركة بولاية فلوريدا الأميركية مشروعاً لبناء مدينة عائمة تضم عشرات الآلاف من السكان الذين يمكنهم جوب العالم دون التخلي عن أنشطة حياتهم العادية مثل العمل والدراسة والشراء.وفقاً لصحيفة “سبق” السعودية

واستعرض المطور العقاري روجر جوش، نائب رئيس شركة “فريدوم شيب انترناشيونال” في مقابلة مع “إفي” جوانب المشروع الذي يجري التفكير فيه منذ 15 عاماً، قبل أن يتم الإعلان عنه رسمياً الشهر الجاري، كما تحدث عن الصعوبات التي تواجههم، وبخاصة المتعلقة بالتكلفة المرتفعة.

وأوضح أن “سفينة الحرية” العائمة سيبلغ طولها ألف و372.5 متراً مربعاً وعرضها 228.7 متراً وارتفاعها 106.7 أمتار، ويمكن لما بين 50 ألفاً إلى 100 ألف شخص العيش فيها بـ17 ألف وحدة سكنية، ولف الكرة الأرضية خلال عامين.

ويجري الترويج للمشروع على أنه “مكان نموذجي وآمن للعيش و لإقامة شركات أعمال وتكوين مجموعات من الأصدقاء”، يحتوي على مساحات مفتوحة واسعة وأماكن للتدريب ومناطق ترفيهية، أثناء التنقل الدائم عبر أنحاء العالم.

LANZAN PROYECTO PARA CREAR UNA CIUDAD FLOTANTE CON MILES DE HABITANTES

ويعمل “جوش” على هذه الفكرة مع فريق من المهندسين والمصممين منذ 15 عاماً في ساراسوتا، شمالي فلوريدا.

وقال جوش لـ”إفي”: “سفينة الحرية كانت فكرة المهندس نورمان نيكسون في 1990. وعملنا على المشروع مع نورمان خلال أعوام، ولكنه لم يصل إلى أي مكان بسبب رأس المال”.
وأشار إلى أن “نيكسون” توفي هذا العام ولكن باقي الفريق يسعى لتحويل فكرته إلى “حقيقة”.

وأقر “جوش” أن المهمة ليست سهلة، لكنه أشار إلى أن الاستجابة كانت إيجابية منذ الإعلان عن المشروع قبل أسابيع قليلة، مؤكداً أن ما يحتاجه فريقه هو استثمارات أولية بمليارات الدولارات.

وقال “جوش”: “كان المشروع متوقفاً بسبب المشاكل الاقتصادية العالمية في الأعوام الماضية. ولكن الآن هناك تعاف اقتصادي، ونحن نسعى لمعرفة ما إذا كان هناك اهتمام عالمي وإمكانيات لرؤوس الأموال لبناء السفينة”.

LANZAN PROYECTO PARA CREAR UNA CIUDAD FLOTANTE CON MILES DE HABITANTES

وأشار إلى أنه بمجرد الحصول على 10% من رأس المال المطلوب للمشروع، سيتم البدء في التصميم الأولي، والأعمال الهندسية تمهيداً للمراحل الأولى للبناء، والتي قد تستغرق ما بين ثلاثة إلى خمسة أعوام.

وأكد أن “الهدف الرئيسي للتصميم والأعمال الهندسية هو سلامة السفينة، وجميع السكان”، موضحاً أن المدينة العائمة ستتنقل بين البحار والمحيطات بواسطة القوة التي ستوفرها مئات المحركات الكهربائية المعروفة باسم “ازيبدوس”، التي تستخدم حالياً في العبارات الكبرى.

LANZAN PROYECTO PARA CREAR UNA CIUDAD FLOTANTE CON MILES DE HABITANTES

ويخطط الفريق لأن تكون “سفينة الحرية” أكبر من “كوين ماري” العابرة للمحيطات بأربع مرات، وستقضي 70% من الوقت في البحر قبالة المدن الهامة بالمحيطات الخمسة و30% في التنقل.

ويؤكد القائمون على المشروع أن الآلاف من سكان المدينة بوسعهم القيام بأعمالهم وواجباتهم اليومية دون أية قيود بسبب تنقل السفينة من مكان لآخر، لأنها ستضم 17 ألف وحدة سكنية ومطاعم وملاهي ليلية ومتاجر ومدارس ومستشفيات.

واختتم جوش تصريحاته بالقول “منذ أن بدأنا الحديث عن المروع منذ بضعة أسابيع، امتلأ البريد الإلكتروني للشركة. لقد كانت الاستجابة ساحقة ملأتنا بالأمل بأن حلم سفينة الحرية يمكن أن يصبح حقيقة”.

LANZAN PROYECTO PARA CREAR UNA CIUDAD FLOTANTE CON MILES DE HABITANTES

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.