شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اعتقال فحماوي بعد عودته من القتال في سوريا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 أبريل, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

علم  أن قوات من الشرطة والأمن العام “الشاباك” أعتقلت قبل حواليّ إسبوع شاب فحماوي (الاسم محفوظ في ملف التحرير) بعد عودته  إلى البلاد عبر مطار بن غريون للإشتباه بتواجده في الأراضي لسورية للقتال إلى جانب تنظيم “داعش”.

وحاولنا  التواصل مع عائلة الشاب إلا أنه تعذّر ذلك في حين أكد أقرباء الشاب نبأ إعتقاله

يُشار إلى أنه وفي الآونة الأخيرة تسلل عددٌ من الشباب الفلسطيني إلى سوريا وأنظموا للقتال إلى جانب التنظيمات هنالك، ويقدر عددهم بالـ 20 شابًا من كافة مناطق البلاد.

15 شهرًا على شاب من الطيبة 

وفي 11 شباط/ فبراير اصدرت محكمة اسرائيلية حكما بالسجن خمسة عشر شهرًا على شاب من الطيبة شارك في دورة تدريب لجبهة النصرة في سوريا، بحسب مصادر قضائية.

واشارت المصادر الى ان عبد القادر التلة (27 عاما) من قرية الطيبة وجد مذنبا بتهم “بدخول دولة معادية” و”تلقي تدريب غير قانوني على القتال” في اطار صفقة مع الادعاء مقابل اسقاط تهمة “الاتصال بعميل اجنبي”.

واعتقل الشاباك (جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي) الشاب في تموز/يوليو 2013 عقب عودته من سوريا.

ويفيد بيان الاتهام ان عناصر من تنظيم القاعدة تقربوا من التلة عندما كان يدرس الصيدلة في الاردن واقنعوه بالتوجه الى سوريا والانضمام الى صفوف جبهة النصرة في شمال سوريا عبر تركيا.

9 جرحى من المقاتلين يصلون إلى مستشفيات إسرائيلية

إلى ذلك، وفي سياق متصل أعلن الجيش الاسرائيلي انه نقل الى المستشفيات الاسرائيلية تسعة جرحى سوريين اصيبوا في المعارك السورية، في المناطق القريبة من الحدود. ووفق الجيش فإن اصابات بعضهم خطرة وتحتاج الى عمليات جراحية.

ومع وصول هؤلاء يرتفع عدد السوريين الذين تلقوا علاجاً في اسرائيل الى اكثر من خمسمئة شخص، معظمهم ينتمون الى المقاتلين في المعارضة.

وينقل الجيش الجرحى في المرحلة الاولى الى المستشفى الميداني الذي اقامه في الجولان المحتل بالقرب من الحدود. وفي حال كان وضعه خطراً ويحتاج الى جراحة يتم نقله الى المستشفيات الحكومية نهاريا ومستشفى “رمبام” في حيفا.

الى ذلك، عبّر مسؤولون أمنيون اسرائيليون عن قلقهم من احتدام المعارك في المناطق القريبة من الحدود. ونقلت مصادر اعلامية عن قولهم ان “النظام السوري غير قادر على السيطرة على المناطق المحاذية للحدود، فيما سيطرته تزداد في العمق السوري”.

ويقول تقرير اسرائيلي ان “النظام السوري يسيطر على منطقتين فقط عند الحدود، فيما تسيطر المعارضة على معظم المناطق، وهو ما دفع الجيش الى تكثيف نشاط وحدات المراقبة والدوريات على طول الحدود”.

تداعيات تدفق المقاتلين الأوروبيين إلى سورية

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.