شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

التجمع يدعو للتصدي لمحاولات تجنيد العرب المسيحيين: لن نخدم جيش الاحتلال

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

fs

في بيان صادر عن التجمُّع الوطني الديمقراطي، جاء فيه ما يلي: “يُدين التجمّع الوطني الديمقراطي المحاولات المستمرة للسلطات الإسرائيلية لتجنيد شباب عرب للجيش الإسرائيلي، بدءًا بفرض التجنيد الإجباري على الشباب العرب الدروز مرورًا بإيقاع بعض الشباب العرب البدو في مصيدة الإلتحاق بالجيش ووصولًا إلى المحاولات المحمومة لتجنيد الشباب العرب المسيحيين، التي كان أخرها إعلان الجيش الإسرائيلي عن توجيه رسائل تدعوهم للتطوع في جيش الاحتلال الإسرائيلي، كبالون إختبار وكمقدمة لفرض التجنيد الإجباري في مرحلة لاحقة” كما جاء في البيان.

وتابع البيان “إن شعبنا في الداخل بكافة فئاته وإنتماءاته الدينية يرفض هذه المحاولة الرخيصة لتجنيد الشباب العرب ضد شعبهم الواقع تحت الاحتلال ولإلحاقهم بالجيش المسؤول عن نكبة شعب فلسطين وما تلاها من جرائم وفظائع بحق شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية”كما جاء في البيان.

وأضاف البيان “لقد قام التجمع وكل الوطنيين الأحرار من أبناء شعبنا بالتصدي لدعاة التجنيد، الذين قرروا أن يخدموا العدوان والقمع وأن يُعادوا شعبهم ويقفوا ضده وضد حقوقه المشروعة. لقد وضع هؤلاء أنفسهم في موقع الداعم لجيش الاحتلال، وغدوا أبواقًا وخدمًا لنظام ظالم ومحتل وغاشم، هم، في الحقيقة، لا يمثلون أحدًا سوى أجهزة الأمن الإسرائيلية، وأصبحوا أعداء لأهلهم ومجتمعهم وشعبهم. إننا على ثقة بأن شعبنا في الداخل سيفشل هذا المسعى البائس للنيل من هويته الوطنية ومن وحدته ومن تماسكه ككيان واحد صلب تتحطم عليه كل سياسات “فرق تسد”. وأما رسائل التجنيد فهي يجب أن تُحرق أو تعاد إلى مصدرها مع توبيخ من أرسلها، مع التأكيد على أننا لن نخدم جيش الاحتلال والمجازر والجرائم والقمع والقتل والهدم والتدمير والتشريد”كما جاء في البيان.

وأردف البيان “لقد خضنا معركة ضد الخدمة المدنية التي تسللت إلى بعض الهوامش في مجتمعنا وكانت محفزا ومقدمة للتجنيد ونعود ونؤكد ضرورة العمل على إفشالها وعلى مطالبة السلطات المحلية العربية بمنع إدخال مروجي الخدمة إلى المدارس، وبدل ذلك السماح للجمعيات والمؤسسات الفاعلة ضد الخدمة المدنية من الوصول إلى الطلاب للإرشاد والتوعية والتوجيه.

إننا ندعو إلى تكثيف النضال لإلغاء الخدمة الإجبارية المفروضة على الشباب العرب الدروز والنهوض بالحملة ضد التجنيد عموما، والعمل بكد وجهد لإنجاح المؤتمر الوطني ضد التجنيد وتنظيم فعاليات التوعية والاحتجاج الهادفة إلى إفشال هذه المؤامرة على جماهير شعبنا، فاستهداف الشباب العرب المسيحيين هو استهداف لشعبنا بأسره” بحسب ما جاء في البيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.