شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

التعادل سيد الموقف في لقاء القمة بين اتلتيكو مدريد وتشلسي بدوري أبطال أوروبا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 أبريل, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

RTR3M9T6

شهد الشوط الأول إندفاع واضح لأصحاب الأرض نحو مناطق تشلسي، وواصل اتلتيكو مدريد سيطرته على الكرة لكن دون فعالية، وكانت الفرصة الأخطر بالشوط الأول هي تسديدة ماريو سواريز من خارج منطقة الجزاء التي مرت بجانب القائم الأيمن بالدقيقة 32.وبدوره تشلسي بقي في مناطقه لمحاولة إستغلال تقدم رجال سيموني ومباغتتهم بهجمة مرتدة قد تقضي على آمالهم، لكن الدفاع المدريدي كان يقظاً ومنع توريس وأصدقائه من تشكيل اي خطورة على مرمى كورتوا.خرج تشلسي من مناطقه مع بداية الشوط الثاني وشن بعض الهجمات على دفاع الأتلتي أخطرها كانت تسديدة فرانك لامبرد بالدقيقة 48.

إستعاد اتلتيكو توازنه ورد على تسديدة لامبرد بتسديدة أخرى بأقدام دييجو بالدقيقة 54 بعدما راوغ كاهيل وسددها لكنها ذهبت الى احضان الحارس. قبيل ان يسدد نفس اللاعب كرة من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم.قام دييجو سيميوني بإجراد التبديل الأول وأقحم طوران بدلاً من دييجو لإعادة التوازن وضخ دماء جديدة في خطوط المقدمة، وواصل اتلتيكو مدريد سيطرته على مجريات اللقاء بشن هجمات متواصلة على دفاعات تشلسي التي تصدت لها جميها.وأقحم مورينيو بدوره شورليه بدلاً من تيري بتبديل تكتيكي ليعود لويز الى قلب الدفاع، وواصل تشلسي دفاعه بخطين من الدفاع وغلق كل المنافذ على اتلتيكو مدريد. وجاءت الفرصة الأخطر في المباراة عن طريق جابي عندما نفذ الضربة الحرة وضعا في القائم البعيد عن حارس المرمى بالدقيقة 75 لكن الأخير وصل للكرة وانقذها ببراعة، قبيل رأسية أردا طوران التي حبست أنفاس مورينيو.حبست جماهير اتلتيكو انفاسها بعد ان اعلن الحكم عن ضربة حرة مباشرة في الدقائاق الأخير من المباراة نفذها ديفيد لويز لكنها إعتلت القائم، قبيل ان يعلن الحكم عن نهاية المباراة.يذكر ان لقاء العودة بين الفريقين سيقام في ستامفورد بريدج معقل النادي اللندني في 30 من الشهر الحالي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.