شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ام الفحم : زيارة لوفد ادارة المجتمع والشباب للجماهيري ام الفحم وكذلك لمسجد عراق الشباب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 أبريل, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

ام الفحم  (12)

زيارة لوفد ادارة المجتمع والشباب للجماهيري ام الفحم وكذلك لمسجد عراق الشباب

قد قام صباح اليوم وفد رفيع من ادارة المجتمع والشباب بزيارة تضامنية مع أهالي مدينة أم الفحم فيما رافق هذا الوفد مدير إدارة المجتمع والشباب الأستاذ جلال صفدي بالإضافة الى عدة مفتشين.

وقد كان في استقبال الوفد الاستاذ بلال ظاهر – نائب رئيس بلدية أم الفحم وعضو البلدية السيد جميل جبارين وعضو البلدية تيسير محاجنة كما وكان في الاستقبال مندوبين من مجلس الطلاب ووحدة الشباب التابعين للمركز الجماهيري. ثم بدأ الوفد جولتهم الميدانية مع تلقي الشرح المفصل من الحاج وعضو البلدية السابق السيد فيصل ظاهر محاجنة الذي سرد لهم تسلسل أحداث المحاولة الجبانة والفاشلة لإحراق مسجد حي عراق الشباب.

إدارة المجتمع والشباب تستنكر العملية:

بعد ان رحب نائب رئيبس البلدية والبروفيسور أسعد محاجنة بالحضور مشدداً على اهمية هذا التضامن والتواجد للشباب وللمسؤولين في وحدات الشباب الذين يجب إشراكهم في عملية إتخاذ اتخاذ القرارات التي تخص مجتمعهم بصفتهم القادة المستقبليين لمدينتهم ومجتمعهم.

وفي كلمة له أكد الأستاذ جلال صفدي – مدير إدارة المجتمع والشباب في وزارة المعارف على وجوب إستنكار هذا العمل وأعرب عن تضامنه الكامل مع أهلي مدينة أم الفحم وشدد على ذلك ببيان عممه على وسائل الاعلام.
وبكلمات لبقة وجازمة اكد الطالب رشيد مصالحة – رئيس مجلس الطلاب اللوائي اننا لن نرد عليهم بالمثل بل ستكون التظاهرة سلمية وحاضرية تعكس قيمنا ومبادئ ديننا التي تربينا عليها، إلا أننا لجانب ذلك لن نقبل أن يبقى الجناة أحراراً بلا عقوبة.

وبدوره قام الطالب محمود إبراهيم إغبارية – نائب رئيس مجلس طلاب البلدي: بالترحيب بوفد إدارة المجتمع والشباب وقد أثنى على هذه الزيارة وثمن هذا التضامن الذي يقدره طلاب وأهالي المدينة، وأضاف أن هذا العمل الجبان تتحمل مسؤوليته المؤسسات الاسرائيلية بصفتها هي المسؤولة عن بسط الأمن بالبلاد وكشف الجرائم ومحاسبة مرتكبيها, وأن أي تقاعس عن كشف الجناة يعطيهم الضوء الأخضر للإستمرار بعملياتهم البشعة والجبانة. كما وحث جميع المحتجين على وجوب التظاهر السلمي الذي يضمن لنا إيصال الرسالة بوضوح ولأن ديننا هو دين إشاعة السلام والمحبة بين جميع البشر.

وقد شرح عن خطوات إضافية سيتخذها مجلس الطلاب الذي سيقوم بها رداً على هذا الإعتداء الآثم وطلبوا من الأستاذ جلال صفدي أن يوصل أمر الإحتجاج إلى وزير التربية والتعليم والمسؤولين الكبار بالدولة، وقد وعد السيد صفدي من جهته بذلك.

هذا ومن المقرر أن يشترك جميع أعضاء وحدة الشباب بالمركز الجماهيري اليوم في التظاهرة الإحتجاجية التي ستقام اليوم على مدخل مدينة أم الفحم بهدف إسماع صوتهم وإستنكارهم لمحاولات الإعتداء المتكررة على الأماكن المقدسة بالبلاد.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.