شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

سباق ثنائي بين السيسي وصباحي على رئاسة مصر بعد اغلاق باب الترشح

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

2014-635336191478595810-859

أكد امين اللجنة العليا للانتخابات المصرية المستشار عبد العزيز سلمان، أنه تم اغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية اليوم الأحد.

وأعلن سلمان خلال مؤتمر صحفي حول اغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية القائمة الخاصة بمن تقدموا بطلبات للترشح، أن عبد الفتاح سعيد خليل السيسي هو اول من تقدم وشهرته عبد الفتاح السيسي وعدد المؤيدين لترشحه 188 ألف و930 مؤيدا.

والمرشح الثاني هو حمدين عبد العاطي عبد المقصود صباحي، وشهرته حمدين صباحي، وعدد المؤيدين لترشحه 31 ألف و555 مؤيدا.

من جانبه، قال أمين اللجنة العليا للانتخابات المستشار عبد العزيز سلمان، إنه يحق لكل طالب ترشح أن يعترض لدى اللجنة على الآخر خلال يومي الثلاثاء والاربعاء القادمين 22 و23 أبريل بدءا من الساعة التاسعة صباحا وحتى الثامنة مساء مع بيان اسباب الاعتراض.

وأشار إلى أنه وصل إلى اللجنة اليوم نسخة كاملة من التقارير الطبية بمعرفة رئيس المجالس الطبية، سواء بطالبي الترشح او لغيرهم من المواطنين الذين وقع عليهم الكشف الطبي، مشيراً إلى أن اللجنة اصدرت قرارا بإضافة بعض الرموز الانتخابية لتتيح الفرصة بشكل اوسع لمن يريد أن يختار رمزا بعينه.

وأوضح أن اللجنة اصدرت ايضا قرارا بتحديد اماكن ومواعيد تسجيل رغبة المواطنين الذين يرغبون في الادلاء بأصواتهم في غير موطنهم الانتخابي، لافتا إلى أن اللجنة توسعت في هذا القرار من اجل التيسير على المواطنين، مضيفاً أن تسجيل الرغبة لا يترتب عليه اية نفقات ولا يتحمل مبدي الرغبة اية مصروفات .

وتابع: أنه لا يزال حتى الآن يتم فحص التصريحات الخاصة بطلبات منظمات المجتمع المدني المحلية والمراسلين والصحفيين، موضحاً أن عدد المنظمات المحلية التي قدمت طلبات حتى الآن حوالي 120 منظمة.

وبالنسبة لقيمة مصروفات الدعاية الانتخابية لكل مرشح، أوضح سلمان أن قيمة الدعاية تقدر بحوالي 20 مليون جنيه.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.