شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

القناة السابعة العبرية: شركة إماراتية تشارك بمناقصة مشروع استيطاني بالقدس

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

0

كشفت مصادر إسرائيلية، النقاب عن أن شركة إماراتية تقدمت بعرض لمناقصة مشروع استيطاني صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على إقامته على أرض مقبرة “مأمن الله” الإسلامية التاريخية في مدينة القدس المحتلة.

وقالت القناة السابعة في التلفزيون الإسرائيلي اليوم الجمعة (18|4)، إن الشركة المسجلة في دبي ويملكها رجل أعمال لبناني تقدّمت بواسطة وكيلها في تل أبيب بطلب المشاركة في تنفيذ مشروع إقامة مدينة ألعاب ترفيهية تحمل اسم “حديقة الاستقلال” على أراضي مقبرة “مأمن الله”، مشيرةً إلى أن شركتين إسرائيليتين أخريين تقدّمتا بالطلب ذاته إلى جانب الشركة الإماراتية.
ومن المتوقع أن تعقد بلدية القدس الاحتلالية جلسة قريبة لدراسة العروض التي قدمت لها.

وكانت سلطات الاحتلال قد استولت على أرض المقبرة الإسرائيلية حوّلت مساحة شاسعة منها إلى حديقة عامة، كما أعلنت عن عدة مشاريع ترفيهية تنوي تنظيمها في القدس خلال الفترة القريبة، ومن بينها إقامة مدينة ملاهي عملاقة على أرض المقبرة.

من جانبها، قالت “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث” في بيان لها، “إن المؤسسة الإسرائيلية وأذرعها التنفيذية وفي مقدمتها بلدية القدس الاحتلالية ارتكبت وما زالت جرائم بحق مقبرة مأمن الله منذ عام النكبة 1948″، واصفةً مصادرة أراضي المقبرة التاريخية وتحويلها إلى حديقة عامة بـ “انتهاك صارخ”.

وأضافت “سلطات الاحتلال تستمر في مسلسل انتهاكاتها لحرمة الأموات عبر هذا المشروع التهويدي الذي يستبيح حرمة المقبرة وكل من دفن فيها من صحابة وتابعين وفقهاء وأئمة وكل من دفن فيها من المسلمين على مدار 14 قرنا”.

وطالبت المؤسسة، بلدية الاحتلال بوقف مشاريعها التهويدية التي تستهدف المقبرة، داعيةً الشركات التي قدمت عروضا للمناقصة بالانسحاب، لا سيما الشركة الإماراتية التي ناشدتها بشكل خاص الانسحاب الفوري من المناقصة وعدم المشاركة في أي خطوة يمكن من خلالها انتهاك حرمة المقبرة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.