شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

عباس شكّل طاقما لفحص إمكانية حل السلطة وتسليم المفاتيح لاسرائيل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

Palestinian President Abbas shakes hands with Israeli parliament member Bar in Ramallah

كشفت القناة الاسرائيلية الثانية عن ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس المح خلال لقائه بوفد من اعضاء الكنيست الاسرائيليين، الاربعاء الماضي في رام الله، بامكانية حل السلطة وتسليم المفاتيح لاسرائيل وأنه تم تشكيل طاقم لفحص كيفية حل السلطة فعليا في حال فشلها”.

وحسب القناة فإن “اسرائيل ستتحمل جميع الاعباء التي تقع على عاتق السلطة اليوم وفي مقدمتها العبء المادي الذي تبلغ تكلفته 2 مليارد شيكل تتلقاها السلطة من الدول المانحة”. من جهتها، أفادت مصادر اسرائيلية ان اجتماعا ثلاثياً جديدا سيعقد خلال الايام القليلة المقبلة، بعد ان التقى المبعوث الاميركي لعملية السلام مارتن انديك، الجمعة، المفاوضين الفلسطينيين والاسرائيليين كلا على حدة، وذلك غداة محادثات ثلاثية استمرت خمس ساعات، ولم تحقق اي اختراق.

واجتمع انديك ظهر الجمعة بكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، في أريحا حسب ما أفاد مصدر فلسطيني مطلع. ولم تتسرب أي معلومات حول ما دار خلال الاجتماع. والاجتماع الثلاثي الذي عقد في فندق كبير في القدس عصر الخميس، انتهى بعد خمس ساعات من “المفاوضات الشديدة الصعوبة”، كما افاد المصدر الفلسطيني الذي اكد ان “الهوة (بين الطرفين) لا تزال كبيرة”. وأضاف هذا المصدر: “لم يحدث اي اختراق”.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي قالت، ان المفاوضين الاسرائيليين والفلسطينيين يحاولون التوصل الى اتفاق لتمديد محادثات السلام الى ما بعد 29 نيسان/ابريل. وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد قال الاربعاء لنواب اسرائيليين معارضين خلال زيارتهم لرام الله، انه في حال تمديد المفاوضات، فانه يرغب في ان تكون الاشهر الثلاثة الاولى “مخصصة لاجراء نقاشات جادة حول الحدود”، وفق ما نقلت صحيفة “هآرتس”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.