شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

هنية يهدد بخطف جنود صهاينة من أجل الافراج عن الاسرى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

haniye
هدد رئيس الحكومة بغزة اسماعيل هنية اليوم الاثلاثاء، بخطف جنود صهاينة من أجل تنفيذ صفقات تبادل لإطلاق سراح الأسرى في السجون الصهيونية.

قال رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية، إن أسر الجنود الإسرائيليين تتصدر جدول أعمال حركة حماس والمقاومة الفلسطينية. وأضاف هنية في كلمته خلال مؤتمر للأسرى عُقد في الجامعة الإسلامية اليوم الثلاثاء ، أن : “تحرير الأسرى لن يتم إلا بخطف الجنود، على غرار إطلاق سراح 1027 أسير مقابل الجندي جلعاد شاليط، وأن المقاومة الفلسطينية لن تتخاذل ولن تدخر جهدًا في سبيل تحرير الأسرى، قائلًا: “اتباع سياسة أسر الجنود هي الوسيلة الأولى للمقاومة طالما بقي الأسرى داخل السجون الاسرائيلية”.

وشدد هنية على ضرورة استمرار الفعاليات المناصرة للأسرى، مثمنًا الحراك الشعبي داخل فلسطين وخارجها الداعي إلى تحرير الأسرى، وإنهاء عزلهم الانفرادي. ودعا هنية إلى ضرورة إيجاد معادلة حقيقية تقوم على مواجهة المفاوضات الجارية بين السلطة وإسرائيل. وقال: “لا بد أن ترتكز المعادلة على تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام مع ضمان حقوق الشعب الفلسطيني والمحافظة على الثوابت، لقد ترسخت حقائق عدة، أهمها أن هذا المنهج فاشل منذ أكثر من 20عامًا”، معتبرًا أن امريكا ليست وسيطًا يسعى لإنجاح المفاوضات”.

ورحب هنية بوفد المصالحة القادم إلى قطاع غزة الأسبوع المقبل، برئاسة عزام الأحمد مسئول ملف المصالحة عن حركة فتح، مؤكدًا أن المرحلة القادمة ستكون مرحلة التنفيذ و ليست للحوار. وأضاف: “المرحلة المقبلة لا بد أن تشهد تنفيذ وتطبيق لكل النبود التي جرى التوافق عليها خلال اتفاقي القاهرة والدوحة”، مشددًا على ضرورة تحقيق المصالحة كرزمة واحدة.

وأشار هنية إلى أنه لا بد من التوافق على برنامج وطني يصلح للمرحلة القادمة ويحمي الحقوق والثوابت الوطنية، ويفتح الطريق أمام كل الخيارات التي يمكن أن تحقق للشعب الفلسطيني طموحاته. وبيّن أن المدخل لبرنامج التوافق يتمثل بإجراء الانتخابات في غزة والضفة بالتزامن، وأن تكون المعادلة الفلسطينية جديدة تقوم على إعادة برنامج القيادية والوحدة الوطنية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.