شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ام الفحم : قائمة ام الفحم الموحدة تطالب رئيس البلدية بالتراجع عن انفصالها عن لجنة وادي عارة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 أبريل, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

ام الفحم

في البيان التالي الصادر عن قائمة ام الفحم الموحدة (ابناء البلد) في بلدية ام الفحم طالبت فيه رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان، و”نور المستقبل” أن يتراجعوا عن قرار الانفصال عن لجنة وادي عارة وان يضعوا مصالح أهالي أم الفحم ووادي عارة أمام أعينهم، وأن لا يغفلوا عن مصالح النافذين والطامعين الذين يسعون لتمزيق المنطقة في سبيل الحصول على منصب هنا وهناك… وأن يعلموا أن التاريخ لن يرحم أحدا، كما جاء في البيان.

فشل الشيخ حمدان في لجنة التنظيم

ومما جاء فيه ما يلي: يا جماهير مدينتنا الكرام:

على أثر المستجدات والتطورات التي رافقت فشل مرشح “نور المستقبل” والشيخ خالد حمدان بقضية رئاسة لجنة تنظيم وادي عارة، وتداعياتها على الشارع الفحماوي من نقاش عام، نرى أن من واجبنا ككتلة بلدية وسياسية ، فاعلة وشريكة في الائتلاف البلدي أن نوضح للجمهور في مدينة أم الفحم ووادي عارة موقفنا الصريح مما جرى:

أولا: جرى طرح اسم المحامي يوسف أبو حفيظة لرئاسة لجنة التنظيم داخل المطبخ السياسي لقائمة “نور المستقبل”، بعيدا عن باقي مركبات الائتلاف في المجلس البلدي التي تضم ممثلنا الأستاذ مصطفى أبو ماجد، وكان ما كان.

ثانيا: قام رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان بعرض مرشح “نور المستقبل” خلال جلسة إدارة المجلس البلدي بتاريخ 2014/2/19 دون استشارة مسبقة متناسيا ضرورة التنسيق مع مركبات الائتلاف وضاربا بعرض الحائط أبجديات السياسة الائتلافية في الحكم المحلي.

ثالثا: قبل التصويت على مرشح “نور المستقبل”، طلب ممثلنا في البلدية الأستاذ مصطفى أبو ماجد تسجيل موقف مما يجري، وأعرب بشكل رسمي عن معارضته لترشيح المحامي يوسف أبو حفيظة لهذا المنصب وعزا ذلك لسببين:

الاغلبية تعارض التصويت لمرشح” نور المستقبل”

1. وجود معلومات تؤكد أن معظم رؤساء السلطات المحلية في وادي عارة يعارضون التصويت لمرشح “نور المستقبل” ، بخلاف ما صرح به رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان في مداخلته عندما قال حرفا ونصا: “كان لنا لقاءات مع رؤساء وادي عارة وتحدثنا معهم أن يكون مرشح بلدية أم الفحم رئيسا توافقيا وبالتزكية استمرارا للمراحل الثلاث الأخيرة، وقد وعد رؤساء السلطات المحلية التصويت لمرشح بلدية أم الفحم”.

انسحاب بلدية أم الفحم من لجنة التنظيم في حال خسارة المنصب

2. إعراب عضو البلدية السيد مصطفى أبو ماجد عن خشيته من انسحاب بلدية أم الفحم من لجنة التنظيم في حال خسارة المنصب، وإقامة لجنة تنظيم محلية لأم الفحم، وقد شدد الأستاذ مصطفى أبو ماجد (كما يأتي نصا وحرفا في برتوكولات الجلسة المذكورة)- أن ذلك سيؤدي حتما إلى تعيين موظف دولة لرئاسة لجنة تنظيم وادي عارة، سيما وأن أي بلدة – عدا عن أم الفحم -لا تتعدى 35 ألف نسمة (كما ينص القانون لإقامة لجنة تنظيم محلية).

ابناء البلد تنبأت الفشل

وبناء على ذلك، فإن حركة أبناء البلد تؤكد أنها كانت قد تنبأت فشل توجهات “نور المستقبل” ورئيسها بخصوص هذه العملية برمتها، سيما وأن رئيس البلدية تعمد تجاهل مرشحنا، ومركبات المجلس البلدي في هذه القضية منذ بدايتها، وضرب بعرض الحائط كل النصائح التي قدمت له بهذا الصدد. وترى حركة أبناء البلد أن عدم وجود توافق فحماوي داخلي قد تسبب بفشل توجهات رئيس البلدية وقائمته مما سهل بالسقوط الحر في انتخابات اللجنة.

رابعا: تحمل كتلتنا رئيس البلدية وقائمته مسؤولية الفشل في انتخابات لجنة التنظيم وما رافق ذلك من تعصب مفرط في سبيل دفع استحقاقات انتخابات البلدية الأخيره ، بما في ذلك عواقب انفصال مدينة أم الفحم عن لجنة تنظيم وادي عارة، وإنشاء لجنة تنظيم محلية إرضاء لمكونات “نور المستقبل”، على حساب مصالح مدينة أم الفحم وأهالي منطقة وادي عارة.

خامسا: ترى قائمتنا أن من العار وغير الوطني أن تكون مدينة أم الفحم سببا في تمزيق نسيج ووحدة لجنة تنظيم وادي عارة وجعلها لقمة سائغة في فم الطامعين والطامحين من السلطة واعوانها ، لسلخ ما تبقى من أراض المنطقة ، في ظل تعدد أشكال المصادرة وأنواعها التي باتت تطال كل شبر من أراضي أهلنا في المنطقة، وكل ذلك مقابل وظيفة “لنور المستقبل” !

سادسا: وافقت بلدية أم الفحم برئاسة “نور المستقبل” على الحسم الديمقراطي بعد أن رتبت خيوط اللعبة في بيتها ، وتستعد لإحداث انقلاب على النتائج بعد أن سجلت فشلها، الأمر الذي يعتبر تصرفا مشينا ومعيبا ولا يمثل ولا بأي حال من الأحوال الأخلاق الوطنية والفحماوية والعربية والإسلامية، ويعكس نمطا سلوكيا انفصاليا أقل ما يمكن أن يقال عنه أنه متعال ومتكبر ولا يمت بصلة لقوانين الحسم الديمقراطي الذي اعتبرناه مركبا أساسيا لثقافتنا السياسية في أم الفحم وخارجها.

سابعا: ترى قائمتنا أن المسؤولية الوطنية للفحماويين لا تنتهي بانتهاء مناطق نفوذ بلدية أم الفحم، وإنما هي وطنية أصلانية تمتد لكل شبر من أراضي بلادنا التي ليس لنا سواها، سواء بمشاعها وبمقدساتها وبقراها المسكونة والمهجرة، ونرى أن خيار الانفصال عن لجنة تنظيم وادي عارة إنما هو طعنة في الظهر وليس خيارا “استراتيجيا” كما تدعي “نور المستقبل”.

نطالب رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان، و”نور المستقبل” أن يتراجعوا عن قرار الانفصال عن لجنة وادي عارة وان يضعوا مصالح أهالي أم الفحم ووادي عارة أمام أعينهم، وأن لا يغفلوا عن مصالح النافذين والطامعين الذين يسعون لتمزيق المنطقة في سبيل الحصول على منصب هنا وهناك… وأن يعلموا أن التاريخ لن يرحم أحدا…

كما وننوه أن ممثلنا في البلدية السيد مصطفى أبو ماجد، قد علم بفض الشراكة مع قائمة “التوحيد” في الائتلاف البلدي عبر وسائل الإعلام، وأنه لم يجر التشاور معه بهذا الأمر أيضا، وهذا يعكس منهجية وسلوك “نور المستقبل” في اتخاذ القرارات.

وأخيرا.. نبارك لرئيس لجنة التنظيم المنتخب السيد نادر يونس بالمنصب الجديد، وندعو له بالنجاح في معركة الحفاظ على حقوق أهلنا في وادي عارة بأرض الآباء والأجداد”، الى هنا نص البيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. زهير لحام | باقة الغربية

    كعضو سابق في لجنة التنظيم أريد فقط أن أعلق على موضوعين أساسين مما جاء في المذكور أعلاه ولا شأن لي في ما تقرره أم الفحم بموضوع إنشاء لجنة محلية أم لا، والنقطتان هما:

    1. يحق لكل بلد تعداد سكانه يزيد عن 15.000 مواطن أن يُقيم لجنة تنظيم محلية وليس كما ذكرتم بأن أم الفحم هي الوحيدة التي تستطيع فعل ذلك.

    2. حبذا لو تكرمت قائمة أم الفحم الموحدة وتذكر إنجازات لجنة تنظيم وادي عارة منذ تأسيسها سنة 1983 على نستوى منطقة نفوذها وما هي الخرائط التي أعدتها تلك اللجنة.

    إن الجميع يعرف أن لجنة تنظيم وادي عارة يعمل بها مهندس لجنة اسمه شريف هني منذ تأسيسها وقد اكتشفت اللجنة أنه يسرق ولم يفعل بحقه أي شيئ، والأمور مُثبتة.