شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

موفاز يتحدث عن اجتياح الضفة الغربية ومرارة تجربته في جنين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

j

مرت 12 عاما على اجتياح قوات الاحتلال الإسرائيلي لمدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية في عملية أطلقت عليها اسم “السور الواقي” التي بدأت في التاسع والعشرين من آذار عام 2002 والتي نفذت بالتزامن مع عملية أخرى أطلقت عليها قوات الاحتلال اسم “ملقط الجراح” التي استهدفت المدن الكبرى في الضفة الغربية باستثناء مدينة أريحا والخليل والتي امتدت بعد فترة قصيرة لتشمل الامتداد الريفي، تلك العملية التي يدعي رئيس أركان الجيش الإسرائيلي في تلك الفترة “شاؤول موفاز” عبر مقابلة صحفية خص بها يوم الاثنين، موقع “واللا” الالكتروني بأنها غيرت مسار الحرب على “الإرهاب” الفلسطيني.

ورد الفلسطينيون على العملية الإسرائيلية بتفجير سيارات مفخخة وتنفيذ عدة عمليات تفجيرية استهدفت العمق الإسرائيلي لكن العملية الإسرائيلية تواصلت، وأسفرت إسرائيليا عن مقتل 29 جنديا إسرائيليا وإصابة أكثر من 100 آخرين واستشهاد 497 فلسطينيا وإصابة 1447وفقا للإحصاءات الإسرائيلية، واعتقال مئات الشبان الفلسطينيين بحجة انتمائهم للمنظمات والمجموعات المسلحة وتدمير البنية التحتية لهذه المنظمات ومصادرة كميات من الأسلحة والذخائر، وفقا للإحصاءات الإسرائيلية.

واستهل موقع “اللا” الالكتروني ملخص المقابلة الخاصة التي اجرها مع “موفاز” بنشر تلخيص لمحادثة هامة جرت بين موفاز ورئيس الوزراء الإسرائيلي في ذلك الحين “ارئيل شارون” وذلك على خلفية العملية التي استهدفت “فندق بارك” بمدينة “نتانيا” والتي وصفتها إسرائيل ولا زالت بالمأساة الكبيرة والتي شكلت السبب المباشر لاجتياح قوات الاحتلال للضفة الغربية والشروع بعملية “السور الواقي”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.