شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

غانتس يؤكد استعداد جيشه لمواجهة التحديات الأمنية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

view_1340442080

وصف رئيس هيئة الأركان في جيش الاحتلال الإسرائيلي “بيني غانتس” حادثة إطلاق النار تجاه المركز الاجتماعي اليهودي في منطقة “كنساس” الكبرى التابعة لولاية “اوفرلاند بارك” في الولايات المتحدة الليلة الماضية بالخطيرة والمؤسفة، مشيراً إلى أن الأسباب التي تقف وراء الحادث تمثل معاداة لليهود في العالم، داعياً الجاليات اليهودية في العالم إلى أخذ مزيد من الحذر إزاء ما قد يحدث في عيد الفصح اليهودي.

وتطرق “غانتس” خلال لقائه مع إذاعة الجيش صباح اليوم بمناسبة عيد الفصح إلى تعرض الجنود الإسرائيليين لهجوم من قبل عدد من المستوطنين في مستوطنة “يتسهار” جنوب نابلس الأسبوع الماضي، معرباً عن ادراكه مما وصفها بمدى التطرف في الحادثة.

وأضاف قائلاً ” علينا الحد من العمليات ضد الأهداف الإسرائيلية التي تشكل خطراً ملموساً على أمن “إسرائيل” واستقرارها، خاصة في ظل الظروف الأمنية الصعبة التي تعيشها المناطق المجاورة لإسرائيل سواء في سوريا ولبنان أو حتى على الحدود مع مصر وقطاع غزة.

وتابع غانتس “الفترة الأخيرة كانت قد شهدت الجبهة الشمالية تصاعداً وتوتراً أمنياً غير مسبوق خاصة خلال الشهر الماضي، كما أن الحدود مع سيناء شهدت عدة حوادث كانت قد وقعت بين الحين والآخر، فضلاً عن سقوط بعض الصواريخ من قطاع غزة على البلدات الجنوبية، كما لمسنا في الفترة الأخيرة حالة غير مستقرة في مناطق الضفة الغربية”.

وأكد غانتس استعداد الجيش الإسرائيلي في مواجهة تلك التحديات، وصولاً إلى وقوع حرب شاملة على كافة الجبهات مع إسرائيل، مشيراً إلى أن جيش الاحتلال يجري طوال الوقت تقييماً شاملاً للوضع القائم، معرباً على حرص كافة الأجهزة الأمنية التابعة للجيش على العمل بثبات واتزان، لافتاً إلى أن استعداداتنا دائماً ما تكون أعلى بشيء قليل من تقديراتنا، “وعلى هذه الوتيرة سنواصل”.

وذكر غانتس خلال المقابلة أنه كان قد أوعز وأصدر تعليماته بالقيام إلى اتخذا إجراءات ملائمة من أجل أن يتمكن الجميع بما فيهم سكان المستوطنات في الضفة الغربية وسكان غلاف غزة وباقي الجبهات من إحياء عيد الفصح بسلام، على حد تعبيره.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.