شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مصر تبدأ تطبيق منظومة جديدة لتوزيع الخبز

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, تسوق واقتصاد

8c1315d1-36df-48e7-b084-2a93dce7d13e_16x9_600x338

أعلن وزير التموين المصري خالد حنفي أن بلاده حدّدت 150 رغيفاً شهرياً للمواطن من الخبز المدعوم مع بدء العمل بمنظومة جديدة لتوزيع الخبز بالبطاقات التموينية الذكية، بهدف الحد من تهريب الدقيق المدعوم.

وبدأ النظام الجديد توزيع الخبز في مدينة بورسعيد، على أن يبدأ الأسبوع المقبل في محافظات مدن القناة، ويعمم في باقي المحافظات قبل تموز (يوليو) المقبل.

ويستفيد حوالي 67 مليون مواطن، من أصل أكثر من 86 مليوناً، من منظومة دعم المواد التموينية من خلال 18 مليون بطاقة تموينية. ويستطيع المواطن الذي لا يحمل بطاقة تموين استخراج بطاقة مخصصة لشراء الخبز المدعوم الذي يباع بخمسة قروش للرغيف.

وأكد حنفي في بيان صحافي أن وزارته ستشتري “رغيف الخبز من المخبز الذي يعمل بالسولار بسعر 33.7 قرش، ومن المخبز الذي يعمل بالغاز الطبيعي بسعر 33.3 قرش… وسيحصل صاحب المخبز فوراً على قيمة مبيعاته في حسابه المصرفي”.
وأضاف: “ان هذا النظام يحقق لصاحب المخبز ربحاً صافياً مقداره 260 جنيهاً لطن الدقيق الذي ينتجه خبزاً، وسيعاد النظر في هذه الأسعار كل ثلاثة أشهر”.

ويتسبب هيكل دعم الخبز الحالي في تهريب جزء كبير من الدقيق المدعوم إلى السوق الموازية، ما يؤدي إلى تضخم فاتورة الدعم من دون أن تصل الأموال إلى المستحقين.

وقال صاحب أحد المخابز في القاهرة الكبرى لوسائل اعلامية: “لن يقبل أصحاب المخابز بالمنظومة الجديدة، لأن صافي الربح لن يغطي تكاليفنا اليومية، فبعض أصحاب المخابز يجنون آلاف الجنيهات يومياً من بيع الدقيق المدعوم في السوق السوداء”.

ويبيع أصحاب المخابز جوال الدقيق المدعوم، ووزنه 100 كيلوغرام، والذي يحصلون عليه مقابل 16 جنيهاً، إلى السوق السوداء بحوالي 220 جنيهاً. ويبلغ متوسط عدد الأرغفة للمواطن يومياً الآن قبل تنفيذ النظام الجديد حوالي ثلاثة أرغفة.

واعتبر حنفي “أن النظام الجديد لبيع الخبز سيحفظ للمواطن كرامته ويوفر المستحقات المالية فوراً لأصحاب المخابز من بيع الخبز ويحمي الدعم المخصص البالغ 22 بليون جنيه سنوياً (3.1 بليون دولار) من الهدر والتسرب”.

ويشمل النظام الجديد تحويل ما لم يُبع من الحصة الشهرية للخبز إلى نقاط مادية يستطيع من خلالها المواطن شراء أية منتجات يحتاجها من خلال البقال التمويني. ويعتمد المصريون على دعم الغذاء والطاقة، ما يشكل ربع إجمالي الإنفاق الحكومي.

وكان حنفي أكد في آذار (مارس) الماضي أن “منظومة الخبز الجديدة ستوفر 25 % من الدعم الحالي للخبز، ولكن الدولة لن تستفيد من هذا التوفير، إذ سيذهب للمواطن لشراء ما يريده من منتجات تموينية وغذائية أخرى”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.