شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

وزير اسرائيلي: نتنياهو لا يستطيع ضبط حكومته واسرائيل السبب في فشل المفاوضات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

اكد الوزير الليكودي السابق دان مريدور إن حكومة نتانياهو أخطات 3 مرات ما تسبب في أزمة المفاوضات الراهنة وما ينتج عنها، وان نتانياهو يستخدم اسلوب الهروب والتملص من المشاكل بدل الوقوف بثبات كرئيس حكومة وحل المشاكل. وخلال لقاء بثته القناة العاشرة الاسرائيلية ظهر اليوم قال مريدور، ان حكومة نتانياهو أخطأت 3 مرات وبطريقة واضحة ما يجعلها هي السبب في فشل المفاوضات:

Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu and Palestinian President Mahmoud Abbas speak during an event about the Middle East peace talks at the White House

الخطأ الاول- انها وعدت وزير خارجية امريكا باطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى وتنصلت من ذلك. وعلى نتانياهو ان يعرف ان الحكومات حين تقدم وعودا يجب ان تنفذها، واذا كانت لا تستطيع تنفيذها فلماذا تنثر الوعود اساسا؟.
الخطأ الثاني- اعلان وزير الاسكان اوري ارئيل عطاء بناء استيطاني في شرقي القدس يوم جاء كيري لانقاذ المفاوضات. وهي خطوة المقصود منها افشال جهود كيري وافشال المفاوضات. وليس لها اي معنى آخر سوى ان نتانياهو لا يستطيع ضبط حكومته. أما الخطأ الثالث- ان حكومة نتانياهو اصبحت رهينة بيد الاحزاب الصغيرة المتطرفة، وهي التي تقرر وليس الليكود او نتانياهو.
واضاف مريدور: “على نتانياهو ان يعرف ان رئيس الحكومة يجب ان يغامر ويجب ان يخاطر من اجل تنفيذ رؤيته للحكم، فيما هو تراه يهرب من المشاكل ويتملص منها ولم يقدم اي حل لاي مشكلة مع الفلسطينيين رغم انه يملك 70% من تأييد الكنيست، وان اكثر من 70% من الجمهور الاسرائيلي يؤيد اقامة دولة فلسطينية ولكنه خائف ومتردد!! وتساءل مريدور وهو من امراء الليكود: ماذا يعني ان يقول نتانياهو لمستوطني مستوطنة ارئيل انهم جزء من اسرائيل؟ واجاب على سؤاله “هذا يعني ان نابلس جزء من اسرائيل وبالتالي ان اسرائيل ستقوم مستقبلا بضم الاراضي الفلسطينية ، وابتلاعها ، وهذا يجعل خيار دولتين فاشل، وان خيار دولة واحدة هو الحل. وان الامر يتطلب بعض الوقت لتضطر اسرائيل تعطي الفلسطينيين حقوق المساواة. وهو ما بتناقض مع شعاره يهودية الدولة. وحين سؤل عما اذا كان هو ايضا يحمّل اسرائيل مسؤولية فشل المفاوضات؟ قال مريدور انه لا يريد اعفاء الفلسطينيين من المسؤولية، لكن امريكا ليست ساذجة وتعرف من السبب في افشال المفاوضات. ونصح عدم محاولة تكرار تحميل الفلسطينيين لوحدهم فشل المفاوضات مثلما حدث ايام باراك وعرفات. لان العالم ذكي ويعرف كيف يصل الى النتائج”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.