شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

75 مليون جنيه نقلت نوتنغهام الى “الحضن الكويتي”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 يوليو, 2012 | القسم: رياضـة

75 مليون جنيه نقلت نوتنغهام الى “الحضن الكويتي”
صحت الكويت صباح الاربعاء على خبر تملك رجل الاعمال فواز الحساوي لنادي نوتنغهام فوريست الانكليزي لكرة القدم، وتسابقت المواقع الالكترونية على تناقل الاخبار المرتبطة بالموضوع، مستقية اياها من مواقع الصحف البريطانية على شبكة الانترنت.
ولم تخل الحوارات التي شهدتها مواقع التواصل والمنتديات من الحديث عن دخول الكويت معترك “الصراع الاوروبي” على جبهة كرة القدم، بعد ان سبقها الجيران الى ذلك وتحديدا الامارات (مانشستر سيتي الانكليزي) وقطر (باريس سان جرمان الفرنسي وملقة الاسباني) والمملكة العربية السعودية (باناثينايكوس اليوناني).
ولعل ابرز ما نشر يرتبط بالمبلغ الذي تمت بموجبه الصفقة والذي اتفق الجميع على انه ناهز 75 مليون جنيه استرليني سيجري دفعها الى ورثة مالك النادي الراحل نايجل دوتي.

معلوم ان دوتي وضع النادي برسم البيع في تشرين الاول/اكتوبر الماضي، بيد ان وفاته خلطت الاوراق، فيما بدأ اهتمام عائلة الحساوي بالشراء في ايار/مايو الماضي، بيد ان الموضوع بقي طي الكتمان.
وكان الحساوي أعلن عن اتمامه الصفقة مساء امس الثلاثاء بعد اشهر من شيوع خبر رغبته في تحقيق هذا الهدف. وكتب الحساوي، الرئيس المستقيل من رئاسة نادي القادسية الكويتي، في مدونة “تويتر” للتواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت: “تمت بحمد الله صفقه شراء نادي نوتنغهام فوريست وقد اصبحنا المالكين رسميا. اشكر شقيقي الاكبر عبدالعزيز وعمر الحساوي على ما قاما به من جهد”.
وذكر الثلاثي فواز وعبدالعزيز وعمر في بيان عبر الموقع الالكتروني للنادي الإنكليزي انه سيعقد مؤتمرا صحافيا في ملعب النادي يوم السبت المقبل للحديث عن السياسة التي ستتبع في نوتنغهام فوريست في ظل الادارة الجديدة.
وفي لندن، استغربت صحيفة “دايلي ميل” قيمة الصفقة ووصفتها بالمتواضعة مقارنة بتاريخ النادي العريق، وكشفت أن عائلة الحساوي ستقوم بدفع المبلغ على دفعات، وان ال75 مليون جنيه استرليني بالنسبة الى المالك الجديد لا تمثل مبلغا كبيرا.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.