شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إدانة الشيخ رائد صلاح بعرقلة عمل شرطي خلال محاولة تفتيش زوجته في معبر آلنبي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

الشيخ رائد صلاح  (1)

أدانت محكمة الصلح في القدس اليوم الخميس الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية الشق الشمالي في البلاد بتهمة عرقلة عمل شرطي. وجاء في بيان المحكمة أنه ” وفي يوم 17.4.2011 وقرابة الساعة 15:30 طلب الشيخ رادئ صلاح الدخول الى اسرائيل بعد أن كان قادما من الأردن عبر معبر ألنبي برفقة زوجته ولكونه شخصية جماهيرية تم تحويله وزوجته للفحص في جناح داخلي خاص في المعبر وذلك لتفتيشه، حيث قام الشيخ رائد صلاح بالتعاون مع أفراد الأمن عندما طلبوا تفتيش حقائبه وتفتيش جسمه”، كما جاء في البيان.

وأضاف بيان المحكمة أنه “وفي مرحلة معينة طلبت إحدى الشرطيات تفتيش زوجته بعد أن أشارت اليها بالتوجه وراء حاجز ساتر حينها بدأ الشيخ رائد صلاح بالصراخ رافضا تفتيش زوجته مدعيا بأن ذلك يمس بإحترامه واحترام زوجته إذ وقف الشيخ رائد صلاح ومن خلفه زوجته ومنع الشرطية الوصول اليها، فتدخل الضابط المسؤول في المعبر وشرح للشيخ رائد صلاح بأن ذلك اجراء قانونيا وأبلغه بأنه وبتصرفه هذا يعرقل عمل رجال الشرطة ويخل بالنظام لكن الشيخ رائد صلاح وقف في وجه رجال الشرطة وطلب من زوجته الخروج من الغرفة ورفض التفتيش، فقام الضابط المسؤول بإستدعاء رجلي شرطة اللذين قاما بإخراج الشيخ رائد صلاح بالقوة من الغرفة”، كما جاء في البيان.

وتابع البيان بأن “رجلي الشرطة طلبا من الشيخ رائد صلاح الجلوس على مقعد بجانب الغرفة ولكن بعد وقت قصير إندفع الشيخ رائد صلاح نحو الغرفة وقام بدفع الشرطيين وبضرب الباب حيث أصيب خلال ذلك أحد أفراد رجال الشرطة بفخده ، الا أن الشرطيين سيطرا على الوضع وقاما بإعادته للجلوس على المقعد بجانب الغرفة للتفتيش حيث تكرر هذا المشهد مرة أخرى”، كما جاء في البيان.

الشيخ رائد صلاح  (1)

الشيخ رائد صلاح  (2)

الشيخ رائد صلاح  (3)

الشيخ رائد صلاح  (4)

الشيخ رائد صلاح  (5)

الشيخ رائد صلاح  (6)

الشيخ رائد صلاح  (7)

الشيخ رائد صلاح  (8)

الشيخ رائد صلاح  (9)

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.