شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إسرائيل “تعلن الحرب” على مساعدة بان كي مون

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

ss

طلب مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة “رون بروشوار” من الأمين العام بان كي مون إبعاد الموظفة الدكتورة الأردنية ريما خلف، التي تشغل منصب وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “الإسكوا” الكائن مقرها في بيروت، وتضم 17 دولة، لاتهامها باللاسامية ومقارنتها بين إسرائيل والنازية.

ووفقا لصحيفة “يديعوت احرونوت” التي نشرت الخبر، لفتت إلى أن ريما أعدت مؤخراً تقريراً رسمياً جاء فيه أن “إسرائيل تمارس تطهيراً عرقياً ودينياً شأنها في ذلك شأن الدول التي مارست التمييز العنصري وارتكبت الجرائم ضد الإنسانية في القرن الماضي”.

وجاء التقرير في 200 صفحة وحمّل إسرائيل مسؤولية الانقسام الداخلي في العالم العربي والمشاكل التي يعاني منها في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والتطوير.

aa

كما اتهم السفير الإسرائيلي خلف بالمقارنة بين إسرائيل والنازية حين قالت “إن مطالبة إسرائيل الاعتراف بها كدولة يهودية بمثابة تحقيق لمصطلح التطهير العرقي والديني”.

وجاء في كتاب السفير الإسرائيلي الموجه للأمين العام للأمم المتحدة “إن اتهام إسرائيل بممارسة التطهير العرقي هو نوع من اللاسامية الحديثة ولا مجال للتسامح في هذا المجال خاصة أنه يصدر ضمن تقرير رسمي صادر عن مؤسسة تابعة للأمم المتحدة وهو الأمر الذي لا يمكن قبوله أو السكوت عنه”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.