شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الانتخابات الرئاسية السورية: الترشح في العشر الأخير من الشهر الحالي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

xx

أعلن وزير الإعلام السوري عمران الزعبي ان باب الترشح للانتخابات الرئاسية في البلاد سيتم فتحه في أواخر أبريل الجاري، مؤكدا ان الانتخابات ستجرى في موعدها في يونيو المقبل وفي ظروف «أفضل من الظروف الحالية». وقال وزير الإعلام في مقابلة أجرتها معه قناة المنار اللبنانية وأوردتها وكالة الأنباء السورية الرسمية ان «باب الترشح سيفتح في الأيام الـ 10 الأخيرة من الشهر الجاري».

وأكد الزعبي ان «هذا الاستحقاق الدستوري سيجري في موعده وفي ظروف أفضل من الظروف الحالية ولن نسمح لأحد بأن يؤخره أو يؤجله لأي سبب كان أمنيا أو عسكريا أو سياسيا داخليا وخارجيا».

وأكد ان «الدولة السورية تعتبرها بمنزلة اختبار لخطابها السياسي وإيمانها بالحلول السياسية واحترامها للدستور». وقال الزعبي ان هذه الانتخابات: «ستجري في جميع المحافظات السورية وفقا لأعلى معايير الشفافية والحياد والنزاهة»، لافتا الى ان «العبرة ستكون لعدد الذين سيشاركون وليس للجغرافيا». يذكر ان مجلس الشعب السوري أقر مؤخرا البنود المتعلقة بالانتخابات الرئاسية المقبلة والواردة ضمن مشروع قانون للانتخابات العامة.

اشتراط ان يكون المرشح مقيما في سوريا لمدة متواصلة خلال الاعوام 10 الماضية

ورغم ان البنود التي أقرت تتيح نظريا وللمرة الأولى منذ عقود إجراء انتخابات تعددية، إلا انها تغلق الباب عمليا على ترشح المعارضين المقيمين في الخارج، إذ تشترط ان يكون المرشح قد أقام في سورية لمدة متواصلة خلال الأعوام الـ 10 الماضية. وأكد الزعبي ان «تنفيذ هذه الاستحقاقات لا يتعارض مع التوجه إلى الحل السياسي أو عملية جنيف أو المصالحات الوطنية في الداخل، كما أنها ستعزز صمود السوريين وتماسك الدولة بكل مؤسساتها وقدرتها على القيام بواجباتها الدستورية الوطنية». ولم يعلن الرئيس السوري بشار الأسد الذي يشكل رحيله المطلب الرئيسي للمعارضة السورية والدول الداعمة لها ترشحه رسميا بعد الى الانتخابات، إلا انه قال لوكالة فرانس برس في يناير ان فرص قيامه بذلك «كبيرة».

وتسلم الرئيس الأسد الحكم في 17 يوليو 2000 بعد وفاة والده الرئيس حافظ الاسد الذي حكم البلاد قرابة 3 عقود دون انتخاب. وأعيد انتخابه في العام 2007 لولاية ثانية من 7 سنوات. ولم تشهد سورية منذ وصول الرئيس حافظ الأسد الى الحكم انتخابات رئاسية تعددية، بل كان يقام في نهاية كل ولاية، استفتاء حول التجديد للرئيس.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.