شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

لص يعتدي على 3 نساء بمطرقة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, حول العالم

78d29965_sy8cac59_jpg_1097292a

جُرحت ثلاث سيدات إماراتيات في الثلاثينات من العمر، إصابة إحداهن حرجة، جراء هجوم بالمطرقة تعرّضن له قرابة الساعة الثانية فجر اً في فندق فخم بلندن، وذلك على يد رجل فاجأهن أثناء نومهن، على ما أعلنت الشرطة البريطانية الاثنين.

وبحسب المحققين فإن المشتبه فيه تسلل إلى غرفة في الطابق السابع من فندق كامبرلاند المصنف أربع نجوم قرب منطقة ماربل ارتش في وسط لندن، حيث كانت تنزل النسوة الثلاث المتحدرات من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار المحققون إلى أن “الرجل فوجئ عندما استيقظت إحدى نزيلات الغرفة، فبادر إلى ضرب النسوة بمطرقة عُثر عليها في المكان”.

وقال اندي تشالمرز، كبير محققي الشرطة، إن “العنف المستخدم في هذا الهجوم غير اعتيادي. أرغب بشدة في التحدث مع الأشخاص الذين كانوا في الفندق أو المحيط الأحد بين الواحدة والثانية صباحاً”.

وأشار متحدث باسم خدمات الإسعاف إلى أن “الضحايا الثلاث نُقلن إلى المستشفى، وجميعهن يعانين من إصابات في الرأس والوجه”.

وأوضح المتحدث أن حالة إحدى النساء حرجة، أما الأخريان فأصيبتا أيضاً بجروح بالغة إلا أن حياتهما ليست في خطر.

وذكرت الشرطة أن ثلاثة أطفال كانوا في غرفة مجاورة لحظة حصول الحادثة لم يصابوا بأذى.

“سكوتلاند يارد”: لم يتم بعد تحديد هوية الفاعل

وأكدت متحدثة بالمكتب الإعلامي الشرطة البريطانية “سكوتلاند يارد” في اتصال هاتفي مع صحيفة “البيان” الإماراتية، الاثنين، سلامة الأطفال الثلاثة الذين كانوا بصحبة المواطنات الثلاث، وقالت إنه تم تسليمهم لذويهم المتواجدين في المملكة المتحدة، مشيرة إلى أنه لم يتم بعد تحديد هوية القاتل.

وأضافت المتحدثة أن الدلائل تشير إلى أن الجريمة ارتكبت من قبل فرد واحد لم يتم تحديد هويته حتى الآن، مؤكدة أن “سكوتلاند يارد” تقوم بكل جهودها من أجل القبض على المشتبه به في أسرع وقت ممكن.

وناشدت الشرطة البريطانية الجمهور لتوفير أي معلومات ترتبط بواقعة الاعتداء، ورجحت “سكوتلاند يارد” أن يكون الاعتداء بهدف السرقة واعتبرته قانوناً أنه “شروع في القتل”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.