شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المصادقة على توسيع شارع وادي عارة وتحويل المخطط لإقراره نهائيا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 أبريل, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

3852121548598

صادقت اللجنة الوطنية للتخطيط والبناء “فتال” برئاسة مخططة اللجنة في وزارة الداخلية “نافا الينسكي” ، بعد ظهر يوم أمس الاثنين على تحويل الخرائط الهيكلية لتوسيع شارع وادي عارة ” تتال 38″ ،شارع 65 الذي يصل جان شموئل غربا حتى مفرق مجيدو شرقا مرورا ببلدات وادي عارة وبطول 26 كيلو مترا منها 13 كيلو مترا من الاراضي العربية وعلى حسابها ، وذلك من اجل المصادقة عليها نهائيا من قبل مجلس الوزراء.

الجدير بالذكر أن اللجنة الوطنية للبنية التحتية قامت بإيداع هذا المخطط في لجنة التخطيط والبناء في لواء حيفا يوم 9.1.2014 ، وتحديد فترة الاعتراضات للجمهور فترة 30 يوما فقط والتي تم تمديدها لاحقا ب 14 يوما اضافيا وذلك بعد توجهاتنا بتمديد فترة الاعتراضات لمدة شهرين اضافيين كي يتسنى للسلطات المحلية استئجار مختصين مهنيين لوضع مخطط بديل وذلك من منطلق أن المدة المحددة لا تكفي لوضع هذه المخططات البديلة وملائمتها لاحتياجات البلدات والمواطنين محليا .

هذا وقامت اللجنة الوطنية بتعيين محقق خاص للاستماع للمعترضين من خلال 6 جلسات متسارعة كانت الاخيرة يوم 24.2.2014 ، بحيث تم الاستماع لأكثر من 200 معترض يمثلون اكثر من 1000 شخص من مالكي الاراضي والمصالح التجارية المعرضة للهدم والمصادرة، اضاف الى ذلك ، كان من بين المعترضين السلطات المحلية ، كفرقرع ، عارة عرعرة، ام الفحم ، طلعة عارة ، ولجنة التخطيط والبناء المحلية ، كما تم تقديم الاعتراضات بإسم اللجنة الشعبية بواسطة كل من : المركز العربي للتخطيط البديل ، جمعية ” بمكوم” ، مؤسسة عدالة .

هذا وفي حديث مع احمد ملحم رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن وادي عارة لاطلاعنا على ما تم الاتفاق عليه من خلال هذه التوصيات، قال: ” من اهم توصيات المحقق المهندس “باروخ يوسكوفيتش” والذي تم الموافقة عليها من قبل اللجنة القطرية للبنية التحتية ما يلي: الموافقة على تقليص المساحة الخضراء الواقعة على جانبي الشارع والتي تشمل ترتيبات خاصة لتمرير مشاريع بنية تحتية مستقبلية وقائمة ،مثل :الاودية وسكة القطار وخطوط مياه قطرية وخطوط المجاري والكهرباء وغيرها ، الى اقل ما يمكن تفاديا من ايقاع الاضرار بالملكية الخاصة “. واختتم ملحم :”لم نتلق حتى هذه اللحظة ، الصيغة النهائية للمخطط الذي سيتم طرحه عل الطاولة الوزارية .

بعد ان يتسنى لنا الاطلاع على هذا المخطط ، سنقوم بدراسته على عجل ، وسنوافيكم بوجهة نظرنا ، وسبل الاستمرار بالتصدي لهذا المشروع الذي سيلتهم الاف الدونمات في هذه المنطقة المعرضة لمصادرات من خلال مخططات متعددة ومتزامنة ” .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.