شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

القدس :حفريات ونقل أتربة بكميات ضخمة من أسفل جسر باب المغاربة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 يوليو, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قامت شاحنات إسرائيلية قبل فجر اليوم الإثنين بنقل كميات ضخمة من الأتربة من أسفل جسر باب المغاربة بساحة البراق.
وقد كشف شاهد عيان أنه شاهد في الساعة الثالثة والنصف فجرا شاحنات تقف في ساحة البراق، ويقوم نحو 30 عاملا بالحفر اليدوي في الجانب الأيمن من باب المغاربة ثم نقل الأتربة إلى الشاحنات، مما كشف عن قوس كبيرة أسفل الجدار الغربي.
واوضح شاهد العيان أن العمال ربما بدأوا بالعمل في منتصف الليل دون إستخدام آليات حفر، حيث شاهدهم يقومون بالحفر اليدوي لعدم صدور أي صوت عن الحفريات، وقد استمرت عملية الحفر ونقل الأتربة من الساعة المذكورة حتى الساعة السابعة صباحا، بعدها خرج العمال من المكان.
وأضاف: “إن العمل يجري في المكان منذ عدة أيام، ويبدو أنه يجري في هذه الأوقات من أجل عدم لفت انتباه السكان في المنطقة أو مسؤولي دائرة الأوقاف الاسلامية”.
وعقبت “مؤسسة الأقصى على الموضوع بالقول: “نعتقد أن الاحتلال الاسرائيلي يرتكب في هذه الاثناء جريمة إضافية بحق طريق باب المغاربة والتي هي جزء من المسجد الاقصى، وعملياً فإن الاحتلال يقوم باستكمال جريمة هدم طريق باب المغاربة، أي هدم جزء من المسجد الاقصى المبارك، وعليه فإننا ندعو الى تحرك اسلامي عربي فلسطيني لوقف هذه الجريمة النكراء بحق المسجد الاقصى، مذكرين انه بتاريخ 1/7/2012 كنا قد حذرنا في بيان من إمكانية ارتكاب الاحتلال الاسرائيلي لمثل هذه الجريمة، وذكرنا حينها ان الاحتلال يقوم بحفريات سرية ليلية في الموقع، وهذا ما يحصل الآن بالفعل، وحسب ما ذكر شهود العيان”.
وكانت “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث” حذّرت في بيان لها في 1/7/2012م من إمكانية إرتكاب الاحتلال الاسرائيلي جريمة أخرى في طريق باب المغاربة الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك، واحتمالية أن الاحتلال الاسرائيلي يقوم بأعمال حفريات سرية وليلية، او القيام بسرقة حجارة تاريخية من الآثار المتبقية في طريق باب المغاربة، وقالت “مؤسسة الأقصى” إن قيام الاحتلال الاسرائيلي بمثل هذه الجرائم الخافية عن العين يمكن أن تؤدي الى انهيارات في طريق باب المغاربة، وحينها سيستكمل الاحتلال الاسرائيلي هدم تلة باب المغاربة، خاصة في ظل ضغوظ من قبل جهات إسرائيلية”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.