شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقه الغربية : فوز د. نوف عثامنة في برنامج ماستر شيف

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 6 أبريل, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, الأخبار المحلية

وف عثامنه

فازت مساء أمس د. نوف د. أحمد عثامنة، من باقة الغربية، في مسابقة “ماستر شيف” التي عرضت على القناة الثانية ، وقد استطاعت أن تحصد على أعلى العلامات بعد أن أبهرت الحكام والجمهور بوجبات من المطبخ العربي والأجنبي. وحين أعلن فوزها لم تتمالك نفسها وبكت وشكرت عائلتها التي دعمتها والجمهور وأعضاء لجنة الحكم وقالت “هذه اسعد لحظات حياتي”.

وحول خوضها مسابقة “ماستر شيف” قالت نوف أنها أحبت دائماً الطهي، ولديها حلم فخم، وهو إقامة مدرسة عربية-يهودية لتعليم الطهي في منطقتها، لأن تلك المنطقة مختلطة بين العرب واليهود، وتعتقد أن الطعام دائماً عندما تذكره يبدأ الآخرون بالإبتسام، وفي اللحظة التي تكون فيها فكرة مشتركة وإيجابية نستيطع أن نخلق تفاعل إيجابي، وحتى علاقات إجتماعية بين الناس.

يشار إلى أن د. نوف أحمد عثامنة من مواليد باقة الغربية وهي تسكن مع عائلتها في كفرقرع. حاصلة على شهادة الدكتوراة في علم الأحياء الدقيقة تخصص ميكروبيولوجيا من معهد العلوم العليا التخنيون وحصلت على أربع درجات ما بعد الدكتوراه وحصلت على جائزة ممرنه متفوقة ولنشرها عدة مقالات علمية متميزة في المجلات العلمية الرائدة. وتحضّر لدرجة ما بعد الدكتوراة حول الإتصال بين البكتيريا. نوف متزوجة وأم لثلاثة (ولد في عمر 6 سنوات، وئوام اعمارهم عامين) وتعتبر كونها ام أهم انجاز بحياتها، تصف نفسها بالإنسانة المرحة والمحبة للحياة، تعشق الطهي وتحظر أطباق الحلوة أيضا بنفسها، نشأت على المطبخ العربي ولكن الوجبات التي تجهزها عبارة عن مأكولات من مختلف أنحاء العالم. تقول ان عشقها للطهي بدأ من جيل باكر حين كانت تساعد جدتها في تحضير الكعك والوجبات وكان ذلك بعمر السبع سنوات وحين بلغت 13 سنة اصبحت تجهز الوجبات بشكل مستقل. وتقول نوف: “أنا أحب الطهي لكل الناس الذين أحبهم و لمن يقدر الطعام الجيد” وتضيف: “هناك 3 عناصر يمكن دائما العثور عليها في مطبخها الخاص الطحين وزيت الزيتون و الثوم اما اكلتها المفضلة فهي “ستيك جيد”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (4)