شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية : نتائج بحث أجراه طلاب المدرسة ابن الهيثم الشاملة للعلوم والتكنولوجيا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 أبريل, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

11111

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة وبعد

أهلنا الأعزاء في باقة الغربية، نضع بين أيديكم، نتائج بحث أجراه طلاب المدرسة ابن الهيثم الشاملة للعلوم والتكنولوجيا ، والذي سلّط الأضواء على مشكلة الإسكان لدى الأزواج الشابة في الوسط العربي بشكل عام، وفي باقة الغربية على وجه الخصوص.
وفي سبيل الحصول على نتائج هي أقرب إلى الحقيقة، قام الطلاب باختيار طريقة ” الاستبيان” الذي وزّع على نحو ثلاثين شخصًا من المعنيين في الموضوع، وهو يحتوي على أسئلة مغلقة وأخرى مفتوحة.

وجاءت نتائج الاستبيانات على النحو الآتي:
• النقص الحاد في الأراضي
• غلاء المعيشة وغلاء أسعار الأراضي
• عدم الراحة والطمأنينة في العيش في منازل متعددة الطوابق
أزمة السكن : تشكل عائقا أساسيا يقف أمام الأزواج الشابة في تكوين عائلة، و حسب وجهة نظر الأزواج فان السلطة المحلية لا تعمل بكامل طاقتها سعيًا إلى حل هذه القضية وبالإضافة إلى أن نسبة كبيرة من الأزواج قد كتبوا ملاحظة تؤكدون من خلالها على أن ” هناك تميز حاد بين العائلات، بمعنى أن عائلات رؤوس الأموال، تحصل على تسهيل تام في الأرض والمسكن” .
وبعد مناقشة حثيثة، خرجنا بعدة توصيات من أجلها أن تساهم في حل المشكلة، وهي :
• توسيع الخريطة الهيكلية وضم أراض و بيعها للأزواج لكننا نواجه صعوبة التميز القومي في الدولة فلهذا السبب التأجيل في الموافقة على ضم الأراضي من قبل وزارة الإسكان سيشكل مشكلة كبيرة لدى الأزواج.

• بناء شقق للإيجار، لكن من الاستنتاجات لاحظنا أن العيش في شقق هو أمر غير محبذ وغير مريح من الناحية النفسية الشعور بالأمان وتربية أطفال، وغير محبذ من قبل الناحية الاقتصادية .

ولكن كل شيء في الحياة يخضع لفرضية “الجيد” و”الأفضل” والخيار الأفضل هو بناء وحدات سكنية مكونة من بيوت مستقلة و بناء ملاعب وحوانيت ومنتزهات و روضات لكن لكي يتم بالفعل البدء بهذا المشروع يجب ضم أراضٍ إلى المدينة، شريطة أن تتبع الأراضي لملكية البلدية وان لا تخضع للبيع، حتى يتم ضمان جميع طبقات المجتمع ليس فقط الأشخاص ذو النفوذ الواسعة .

الخلاصة:
نحن كمجموعة وكوننا جزء لا يتجزأ من المجتمع نأمل بأن تحل هذه القضية لأجل أزواج باقة و أن نكون جزء من التغيير في باقتنا بغض النظر من المسؤول عنها البلدية أم أصحاب الأراضي أم الأهالي أم الدولة ؟ّ!!

في النهاية نأمل أن تكون باقتنا كما تعودنا عليها باقة الجميلة الخالية من المشاكل ….

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. מייסא | באקה

    רועה ענגד יעטיקו לעאפייה מודוע בסתחק לנקאש בס נשאללה לבלדיה תטפל בהאד למודוע ובאסרע וקת …אלוחדאת לסקנייה אלי נבאעת אגנא נאס בבבאקה הומי אלי אכדוהן טב לי חראאאאאאאאם פי נאס אחק פי נאס עאישה בדאר זגירה קתייר פיהא 9 אולאד וללה חראם הדול נעמלו ללי זיהם מש עשאן לסייד ראיס לבלדיה יעטיהא לקראיבו ולי מעהם מסארי …..رجاء بدي التعليق يبين وشكرا