شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

معارضة في ائتلاف نتايناهو وفي حزب الليكود لصفقة بولارد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

asa

في أعقاب الأنباء التي تحدثت عن إمكانية إطلاق سراح الجاسوس الإسرائيلي جوناثان بولارد مقابل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين، بضمنهم الأسرى الذي كان يفترض أن يتم إطلاقهم ضمن الدفعة الرابعة أعلن أعضاء في ائتلاف نتانياهو الحكومي عن معارضتهم للخطة المطروحة، وهدد بعضهم بالاستقالة في جال أخرجت إلى حيز التنفيذ.

وقال وزير المواصلات يسرائيل كاتس، ونائب وزير الأمن داني دنون إنهم يعارضون الصفقة التي تتضمن إطلاق سراح أسرى من الداخل مع أو بدون علاقة ببولارد.

وانضم إليهما نائب وزير الخارجية زئيف إلكين، ورئيس الائتلاف الحكومي ياريف ليفين اللذان وصفا الصفقة ببأنها “خط أحمر”، لكونها تشتمل على إطلاق سراح أسرى فلسطينيين وتجميد البناء في المستوطنات. ومن المتوقع أن ينضم أيضا وزير السياحة عوزي لانداو.

وقالت “يديعوت أحرونوت” إن الوزير غلعاد اردن، الذي صوت ضد إطلاق سراح الدفعة الثالثة من الأسرى، أنه سيعارض في هذه المرة أيضا، ولكنه لم يقرر بعد بشكل نهائي.

وأضافت الصحيفة أن الوزير ليمور ليفنات لا تزال مترددة بشأن التصويت. كما لم يعلن وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان موقفه بعد.

وكتب وزير الزراعة يائير شمير (الليكود بيتينو) في صفحته على الفيسبوك إنه سيعارض في التصويت على صفقة تتضمن إطلاق سراح بولارد مقابل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين وتجميد البناء في المستوطنات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الليكود قولهم إنهم يريدون إطلاق سراح بولارد ولكن ليس بأي ثمن.

وعلم أن عضو الكنيست ميري ريغيف بادرت إلى الدفع باتجاه سن قانون ضد إطلاق سراح أسرىـ بهدف أن تصادق الكنيست على ذلك.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.