شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

هآرتس: صفقة نتنياهو ستتضمن تجميد رمزي للإستيطان دون القدس

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 أبريل, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

221144630_8

رسمت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية معالم الصفقة التي يسعىى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لإبرامها السلطة الفلسطينية وإسرائيل من أجل تمديد المفاوضات حتى نهاية العام الجاري، وتتضمن تنفيذ الدفعة الرابعة من الأسرى، وتحرير 400 أسير ذوي أحكام خفيفة تختارهم إسرائيل وتجميد للبناء الاستيطاني الحكومي باستثناء القدس. واجتمع كيري الليلة الماضية برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وسيلتقي اليوم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله.

ورجحت الصحيفة أن تتضمن الصفقة تحرير الجاسوس الإسرائيلي جوناثان بولارد الذي يقضي حكما في سجن أمريكي، وذلك من أجل تسهيل تنفيذ الدفعة الرابعة من الأسرى التي تتضمن أسرى من مناطق الـ48. وتفرج إسرائيل بموجب الصفقة عن 400 اسير ذوي أحكام خفيفة تختارهم هي في إطار ما تسميه «بادرة حسن نية»، لكن السلطة الفلسطينية تطالب بأن تكون شريكة في اختيار قائمة الأسرى بحيث تشمل قيادات سياسية، والاسرى المرضى والأطفال والنساء. أما بالنسبة لتجميد البناء الاستيطاني الحكومي فهو خطوة رمزية لأن معظم عمليات البناء الاستيطانية تقام إما بمبادرات فردية أو على يد يد جمعيات استيطانية، والأمر الأكثر خطورة بالنسبة للفلسطينيين هو استثناء القدس من القرار ويعني ذلك إخراجها من دائرة التفاوض.

وتتضمن الصفقة أيضا الموافقة على لم شمل 500 عائلة فلسطينية يحرمهم قانون المواطنة العنصري من جمع شمل العائلة والإقامة في بلدات الأزواج في المدن والقرى العربية داخل الخط الأخضر. يشار إلى أن منظمة التحرير الفلسطينية عقدت الليلة الماضية جلسة خاصة لبحث الصفقة، ولم ترشح أنباء عن النقاشات التي دارت أو إشارات حول توجهات السلطة الفلسطينية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.