شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

استطلاع: 42% من المشغلين ” لا يريدون موظفين عربًا”!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 31 مارس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, تسوق واقتصاد

0170725226

أجرتْ وزارة الاقتصاد استطلاعًا أسفر عن معطيات أبرزها أن 42% من المشغلين وأصحاب العمل الإسرائيليين ” يفضّلون” عدم تشغيل عمال وموظفين عرب، بينما يفضّل ” 37% منهم عدم تشغيل سيدات متزوجات لهن أولاد صغار السن.

وشمل الاستطلاع عيّنة مكونة من (500) مشغّل وموظف، وقد أعدّ خصيصًا لمناقشة نتائجه خلال المؤتمر الذي تنظمه وزارة الاقتصاد بالشراكة مع ” مفوضية تكافؤ الفرص في العمل” (31.3) في جامعة بار إيلان بتل أبيب.

الرجال والنساء العرب…

وفيما يتعلق بالموظفين والمستخدمين الذين شملهم الاستطلاع، فقد أعرب 46% منهم عن ” عدم رغبتهم” في العمل في نفس المكتب ( أو المكان) سوّيةً مع زميل عربي ( رجل)، وأبدى 30% منهم نفس الشعور بخصوص رجل يهودي متدين (” حريدي”) وأعلن 28% منهم عن عدم الرغبة في العمل سويةً مع امرأة عربية، حتى لو كانت متعلمة ومثقفة!

وحول النتائج والمعطيات قالت ” تسيونا كينغ- يئير” رئيسية مفوضية تكافؤ فرص العمل”، ( وهي هيئة منبثقة عن وزارة الاقتصاد نفسها) أن المعطيات تثير تساؤلات وعلامات استفهام حادة حول مواقف الإسرائيليين عامة، وأصحاب العمل والمشغلين خاصة، تجاه ” الآخر”، وبالتحديد تجاه العمال والموظفين المنتمين إلى أعراق أو قوميات أو ديانات أخرى مختلفة.

وأبدتْ المسؤولة قلقًا شديدًا من كون قرابة نصف الذين شملهم الاستطلاع من النساء. وأضافتْ أن ” المفوضية” تبذل أقصى الجهد لمكافحة هذه المواقف الاقصائية ولضمان أكبر قدر من المساواة والتكافؤ لكافة الشرائح والفئات في المجتمع الإسرائيلي وسوق العمل”- على حد تأكيدها مشيرة إلى أن الخاسر الأكبر من هذه الحالة هو الاقتصاد الإسرائيلي نفسه!

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.