شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

وَصِيَّةٌ وَأَرْض

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 31 مارس, 2014 | القسم: مقالات وشخصيات

الشاعر خالد اغبارية

هذهِ أرضي وهذا سَمائي
ونُجومي للعدوِّ مُحْرِقَه
هذه طبريّا هذه بُحَيرَتي
مياهُها للغاصِبِ مُغْرِقَه
واحْذَروا أرضي
فأرضي قاتِلَه
هذه الأرضُ لنا
وَجَدّي استشهدَ هُنا
وأبي حَذَّرَنا مِن عَدُوِّنا
نحنُ شَعبُ الفِداءِ والثَّورَه
ودَمُنا يصنعُ للأجيالِ نَصْرَه
نروي أرضَنا بهِ مِن كلِّ قَطْرَه
وستبقى فِلسطينُنا حُرَّةٌ حُرَّه
نحنُ عمالقةُ الثَّورَه
في فلسطينَ وأرضِ الجزائرْ
وكلِّ شَعْبٍ في الأرضِ صابِرْ
تَنْبُتُ كالورودِ من بينِ المَجازِرْ
يا أُمّي إنّي ذاهبٌ وفي يدي عِطْرِيَّه
وما بينَ أضْلُعَ صدري قلبٌ يَنبِضُ حُرِّيَّه
أنا يا أمَي مَلامِحي شَرْقِيَّه
ومهما بَلَغْتُ مِنَ العُمرِ فَحياتي كلُّها ثَوْرِيَّه
لا ولن أهابَ مَنِيَّتي فَروحي للوَطَنِ هَدِيَّه
بل أخافُ أنْ تَظَلَّ أرضي رَهْناً لِوُعودٍ وَهْمِيَّه
فوَداعاً يا حياتي وإليكُم أحِبَّتي وَصِيَّه
أن تَحْكوا لأبناءِ أمَّتي قِصَّتي العَرَبِيَّه

1743553_673119209391257_1859647685_n copy

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.