شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ترشح السيسي.. الإخوان تتوعد والسلفيون ينقسمون

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 مارس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

images
فيما بدت ردود الأفعال الغاضبة من جانب جماعة الإخوان عقب قرار ترشح المشير عبدالفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، انقسمت الأحزاب والتيارات الإسلامية الأخرى على قرار الترشح، وتباينت مواقفها بين مؤيد ومعارض له.

فمن جانبه، قال يسرى حماد، نائب رئيس حزب الوطن السلفى، إن «رموز نظام مبارك يؤيدون ترشح السيسى»، محذرا عبر حسابه الرسمى على موقع فيس بوك مما وصفه بـ«قفز الفلول مرة أخرى على المشهد السياسى».

وهاجم إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة، قيادات السلفيين لتأييدها ترشح السيسى، متهما ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية ورئيس اللجنة الصحية بحزب النور، عقب تصريحاته المؤيدة للسيسى بـ«الافتراء».

كما دعا محمود فتحى، عضو التحالف الوطنى لدعم الشرعية الذى تقوده جماعة الإخوان، إلى ما سماه «موجة تصعيدية جديدة» تبدأ منذ الأمس، قائلا عبر صفحته الرسمية على موقع فيس بوك: «موجة تصعيدية تؤلمهم، وفرصة لكل من رأى تقصيرا أو خطأ فى الموجة السابقة، أن يستدرك ما يراه صوابا، اجتهدوا فى سد الخلل».

ونشرت صفحات موالية للرئيس المعزول محمد مرسى تهديدات باستمرار الاحتجاجات بالجامعات لعرقلة نجاح السيسى، ونشرت إحداها قائمة بعدد من أسماء ضباط الشرطة وممتلكاتهم التى تم حرقها، معلنة عن مسئوليتها عن ذلك، ومحذرة من مزيد الاستهدافات ردا على ترشح المشير السيسى.

فى المقابل، قال الشيخ على حاتم؛ المتحدث الرسمى باسم مجلس إدارة الدعوة السلفية بالإسكندرية، إن أبناء الدعوة السلفية، يستشعرون من منطلق كونهم مصريين اولا وأخيرا، سعادة بترشح المشير عبدالفتاح السيسى لانتخابات رئاسة الجمهورية، مشددا «نحن من المصريين، وهل يحرم علينا مشاركة جماهير الشعب فى فرحته تلك»، حسب قوله.

وأضاف حاتم، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق» أمس، أن موقف الدعوة السلفية حول اختيار مرشح للرئاسة لن يتحدد إلا بعد غلق باب الترشح، واجتماعات مجلس الإدارة، ومجلس الشورى العام، وقراءة برنامج كل مرشح، وبعد الدراسة والتمحيص.

وحول فكرة دعوة السيسى للجلوس مع مشايخ الدعوة للاستماع لرؤيته كمرشح، قال: «نحن نوجه له الدعوة، لكن نعلم أن عليه قيودا فى الحركة لظروف أمنية، ونلتمس له العذر، ومن المحتمل ألا يأتى إلينا، ومن الممكن أن يذهب إليه وفد من الدعوة والحزب».

واختتم حاتم، تصريحاته بالقول: «مصر ليست بحاجة لرئيس دولة يوقع على قرارات، مصر بحاجة لقائد وزعيم يستنهض الأمة فتنهض، ويكون موضع ثقة، ونرحب كأبناء للأمة بأى مرشح يضع خطة لنهضة الأمة، مؤكدا «استشعر أن مصر مقبلة على زعيم له شخصية، نظيف، طاهر اليد، قادر على اتخاذ القرار، يعرف مشاكل الأمة، ويعيد تركيب كيانها، فجسد مصر مترهل، نحتاج لمن يكون حنونا على الأمة».

بدوره قال الشيخ جابر قاسم، وكيل المشيخة الصوفية بالإسكندرية، إن أبناء الطرق الصوفية بالإسكندرية أعلنوا تأييدهم ودعمهم لترشح السيسى رئيسا لمصر.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.