شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

جت : نجاح مشروع “رمز لكل طالب” في مدارس جت الابتدائية، وخطوات جدية لتوسيعه

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 مارس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

حل رجل الاعمال اودي اندل صباح اليوم ضيفا على مدرسة الفاروق الابتدائية في جت المثلث بإدارة المربية انيت عثامنة، وذلك للإطلاع سيرورة  مشروع “رمز لكل طالب”، الذي يقوم بتمويله على حسابه الشخصي من اجل النهوض بمسيرة التربية والتعليم وتنمية المواهب والقدرات المختلفة لدى الطلاب.

جت (8)

جدير بالذكر ان هذا المشروع يدار في ثلاثة مدارس ابتدائية في جت وهي مدرسة الفاروق، مدرسة ابن رشد بإدارة حاتم شرقية ومدرسة الزهراء بإدارة سلمى عرو. من خلال المشروع تم بناء موقع انترنيت خاص لكل مدرسة، الذي يمكن استغلاله لنشر مواضيع ثقافية، تربوية، تعليمية، فعاليات المدرسة،  منح الطلاب فرص الكتابة لنشرها، نشر برنامج المدرسة والوظائف البيتية التي تعطى للطلبة من قبل المعلمين، امكانية تواصل الاهالي مع ادارة المدرسة والمعلمين عن طريق المواقع، تواصل الطلبة مع بعضهم والعديد من الفقرات الاخرى التي توسع افاق الطلاب والطالبات.

يشار الى ان كل موقع في المدرسة يتصفح فيه فقط المعلمين والطلاب وأهاليهم، حيث ان كل شخص منهم يحصل على رمز ليتسنى له الدخول للموقع والإبحار فيه، ولا يمكن لأي شخص او جهة خارجية غير تابعة للمدرسة التصفح في تلك المواقع.

جت (29)

هذا وكان في استقبال رجل الاعمال كل من مدير قسم المعارف في مجلس جت المربي محمد وتد، رئيس المجلس المربي خالد غرة، مدراء المدارس المشاركة، مفتش المعارف مدحت زحالقة، رئيس لجنة الاباء في مدرسة الفاروق هاني غرة ودار بينهم نقاش حول المشروع ومدى نجاحه والإقبال عليه، وجميعهم اثنوا عليه لما يحتويه من مواد تعليمية لتفعيل الطلاب.

مديرة المدرسة انيت عثامنة قالت:” المشروع عبارة عن موقع لكل مدرسة يتم من خلاله حتلنة الطلاب والأهالي بالفعاليات المدرسية، وهو يشكل مركز للتعليم ذو معنى لدى الطلاب، اذ يستطيعون التصفح في مواقع الصفوف، حل مهام محوسبة، تمكين الطلاب بناء شبكة اجتماعية للتحدث مع زملائهم، مع الاشارة ان تلك المواقع عليها رقابة لمنع كتابات  ليست في مكانها، كما ان المواقع تساعد على ان يكون لدى الاهالي فكرة مستمرة للمسيرة التعليمية، فمثلا يمكنهم التعرف على الوظائف البيتية التي تعطى لأبنائهم، مواعيد ألامتحانات، احتفالات المدرسة، وهذا ما يساعد على ان يكون الاهل على اتصال مباشر مع ادارة المدرسة من خلال الموقع”.

جت (33)

وتابعت قائلة:” من يدير المواقع ويحتلنها  ليس فقط مركزي الحاسوب، بل ايضا مربي ومربيات الصفوف ومعلمي المواضيع المختلفة، ولا بد ان اذكر ان المشروع كان له انعكاسات ايجابية جدا، كما اود ان اشكر طاقم المعلمين على مجهودهم الكبير الذي يبذلونه لإنجاح مسيرة المدرسة”.

المربية سوسن شامية مركزة المشروع في مدرسة الفاروق قالت:” رجل الاعمال اودي اندل زار المدرسة كونها تمثل مشروع “رمز لكل طالب” في القرية، والتعرف كيف ساهمت هذه الخطوة في تطوير اسلوب التعليم، العلاقات بين الطلاب وتعزيزها، كيفية تغلب الطلاب على الصعوبات التعليمية،  التقرب للمواضيع التعليمية بطرق محوسبة، حتى ان المشروع يعطي الاهالي امكانية تلقي معلومات من ادارة المدرسة عن ابنائهم وبشكل يومي”.

ومضت قائلة:” في بداية الطريق واجهنا صعوبة في تقبل الطلاب لهذا المشروع، ومع مرور الايام اندمجوا بشكل رهيب وشعروا بحلاوة وجدية هذه المسيرة. فعندما يشاهد الطلاب انفسهم يكتبون في المواقع ويشاهدون صور الفعاليات المدرسية ومسابقات بين الصفوف فان هذه الامور تشجع على تنمية المواهب لدى كل طالب وطالبة حتى يصبح باحث ومبدع ومفكر ومحلل على اصعدة مختلفة داخل المدرسة وفي البيوت”.

من جانبه قال مدير قسم المعارف محمد وتد :” المشروع بدء في العام الماضي، وقرية جت هي الاولى في لواء حيفا التي تنضم له، حيث بدأت السنة الدراسية الحالية بمرشدين يعملون مع المعلمين لإرشادهم حول استعمال التكنولوجية الحديثة في تدريسهم وكيفية تواصل المدير مع المعلمين كذلك المعلمين مع الاهالي والطلاب وتواصل اخرى بطرق حديثة التي تسهل على الطلاب فهم المواد التعليمية، وهذا الفضل يعود للمعلمين الذين اصبحوا يتقربون من الطلاب ويتحدثون اليهم بلغة مشتركة”.

ثم قال:” في هذه المرحلة هنالك ثلاثة مدارس انضمت للمشروع، وقد توجهنا بطلب لممول المشروع بتوسيعه حتى يشمل الروضات والبساتين والمدارس الإعدادية وخاصة بعد النجاح الذي حققناه خلال سنة واحدة والذي فاق اي مدارس أخري”.

جت (19)

رئيس لجنة اولياء امور الطلاب في مدرسة الفاروق هاني غرة قال:” لا شك ان هذا المشروع ممتاز وفعال، وقد لمسنا ذلك عندما شاهدنا على ارض الواقع دخول الطلاب للمواقع والتصفح بها وكتابة مواضيع من ابداعاتهم الخاصة، ولا ننسى ان ادارة المدارس كان لها الدور الكبير لإنجاح المشروع كونهم هم من شجعوا الفكرة وساعدوا على ان تخرج الى حيز التنفيذ واهتموا على مواجهة كافة الصعوبات حتى يخلقوا نتائج مشروفة ويحتذى بها”.

رئيس مجلس جت المربي خالد غرة قال:” اننا فخورين جدا بالمشروع وما يحمله من افكار سليمة، ونؤكد على اننا على استعداد تام لان نواصل دعم كل مشروع يصب في مصلحة الطلاب والمعلمين”.

في نهاية اللقاء كرم رئيس المجلس ممول المشروع، وشكره على مساهمته الداعمة، كما شاهد الحضور عرض مميز للطلاب اشرف عليه المربي شاهر ابو بكر.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (5)

  1. ممتاز بس زمان بباقه هدا المشروع | ثاني اشي الموقع للتعليم ايها المعلق الي بتعترض وهو مراقب من االمدرسه تخليش تفكيرك سلبي

    بدل الانتقادات بالعكس شجعوا هدا الاشي مش كل شي سلبي

  2. عبد الله |

    السلام عليكم
    اولا كلنا يحب ان يرتقي فيها اولادنا ولكن ان يكون فيها ضوابط ولكن للأسف نحن الآباء لا نفحص أي شيء وراء هذه المؤسسات التي تصفق والتي تهلهل بالنجاح ولكن هل فحصتم المواد التي يتواصل بها الاولاد بين بعضهم البعض ؟

    الاولاد والبنات يتحدثون بدون ضوابط وهي انما مرحلة للتحدث من خلال الفيس بوك بعد ان يكبر الآبناء فلا يشعر الولد ولا البنت انهم يقومون بشيء مخالف فتعودوا على الحديث من الصغر

    ارحموا اولادنا بدناس تصعدوا على ارقابنا عودا لدينا

    وينكم با عمي يا آباء شوفوا شو اولادكوم بعملوا بكفي الغمامة على عينيكم
    ما في رقابة على الحديث بين الاولاد ولله المشتكى.