شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إسرائيل: “حضيض” بالبطالة – 5،8%

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 مارس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, تسوق واقتصاد

People line up inside an unemployment bureau in Athens

يستدل من آخر المعطيات الصادرة عن دائرة الإحصاء المركزية، إنّ البطالة في إسرائيل سجلت في شباط فبراير الماضي هبوطًا بالمقارنة مع الشهر السابق، يناير كانون الثاني، إذ تراجعت من 5،9% إلى 5،8%.

وهذا يعني أن آخر إحصاء للمعطلين عن العمل يشير إلى أن عددهم (216) ألفًا، ويشمل هذا الرقم القوى القادرة على العمل والإنتاج، ممن تبلغ أعمارهم (15) عامًا فما فوق، مع الإشارة إلى أن نسبة هذه القوى من مجمل السكان تساوي 64%.

ووفقًا لتقرير دائرة الإحصاء، بلغت نسبة الرجال لمعطلين عن العمل في شباط 5،9% من مجمل الذكور القادرين على العمل والإنتاج (وهي نفس النسبة المسجلة في يناير كانون الثاني السابق) فيما هبطت نسبة النساء المعطلات عن العمل إلى 5،6% ، مقابل 5،9% في كانون الثاني.

أكثر من 3،5 مليون انسان

ويفيد الخبراء والمحللون بأن نسب البطالة في إسرائيل هي من بين الأدنى في العالم.

وبلغت نسبة الرجال المشاركين في القوى العاملة في شباط الماضي 69،5% مقابل 69،4% في كانون الثاني، فيما بلغت هذه النسبة لدى النساء في شباط 59،1%، وهي نفس النسبة المسجلة في كانون الثاني.

وطبقًا للتقرير، بلغ عدد العمال والموظفين في إسرائيل (من الجنسين) في شباط ثلاثة ملايين و(534) ألف انسان، بزيادة نسبتها 0،3% مقارنة بكانون الثاني.

وارتفعت نسبة المشتغلين (والمشتغلات) بوظيفة كاملة (35 ساعة فما فوق بالأسبوع) بثمانية أعشار بالمئة (0،8%) مقارنة بكانون الثاني، أي بواحد وعشرين ألف انسان. وارتفع عدد المشتغلين، من الجنسين معًا، بوظيفة جزئية بنسبة 1،2%، أي بتسعة آلاف انسان، وبلغت نسبة المشغلين بوظيفة كاملة من مجمل

وطبقًا للتقرير، بلغ عدد العمال والموظفين في إسرائيل (من الجنسين) في شباط ثلاثة ملايين و(534) ألف انسان، بزيادة نسبتها 0،3% مقارنة بكانون الثاني.

وارتفعت نسبة المشتغلين (والمشتغلات) بوظيفة كاملة (35 ساعة فما فوق بالأسبوع)، بثمانية أعشار بالمئة (0،8%) مقارنة بكانون الثاني، أي بواحد وعشرين ألف انسان، وارتفع عدد المشتغلين، من الجنسين معًا، بوظيفة جزئية بنسبة 1،2%، أي بتسعة آلاف انسان وبلغت نسبة المشتغلين بوظيفة كاملة من مجمل الطبقة العاملة 77،5% كما كانت الحال في كانون الثاني.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.