شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اشتباكات دامية بين الأمن وأنصار مرسي بـ”جمعة يوم الأم”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 مارس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

EGYPT-UNRESTPOLITICS

شهدت عدة مدن مصرية مصادمات دامية الجمعة، بين قوات الأمن ومؤيدي الرئيس “المعزول”، محمد مرسي، أسفرت عن سقوط قتيل واحد على الأقل، وجرح ستة آخرين، بحسب تقديرات أولية، فيما قام مجهولون بإضرام النار في نقطة أمنية شمال القاهرة.

وشددت الأجهزة الأمنية إجراءاتها في مختلف الميادين والشوارع الرئيسية بمختلف المحافظات، مدعومة بوحدات من القوات المسلحة، في أعقاب دعوة جماعة “الإخوان المسلمين”، أنصار الرئيس السابق إلى ما وصفتها بـ”مليونية غير مسبوقة”، بمناسبة الاحتفال بـ”يوم الأم المصرية” الجمعة.

وذكر التلفزيون المصري أن “المئات من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية” نظموا مظاهرة في حي “مدينة نصر” بالقاهرة، رددوا خلالها هتافات مناهضة للجيش والشرطة، مما أدى إلى حدوث “مناوشات” بين أهالي المنطقة وبعض المتظاهرين، قبل أن تقوم قوات الأمن بتفريق المظاهرة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصادر أمنية في محافظة الغربية أن “مجهولين” هاجموا إحدى النقاط المرورية على الطريق بين مدينتي “المنصورة” و”المحلة الكبرى”، بالزجاجات الحارقة “المولوتوف”، مما أدى إلى اشتعال النيران بها، دون أن يسفر الهجوم عن إصابة أي من أفراد النقطة.

وبينما وصفت وسائل إعلام رسمية مسيرات أنصار الإخوان بـ”المحدودة”، ذكر الموقع الرسمي للجماعة، التي أعلنتها السلطات الرسمية “تنظيماً إرهابياً” مؤخراً، أن “الملايين تخرج في مسيرات حاشدة عقب صلاة الجمعة، استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب.”

وأورد موقع “إخوان أونلاين” نبأً عاجلاً أشار فيه إلى “استشهاد الشاب مصطفى كمال ياسين، على يد قوات الجيش والشرطة، بشارع الهانوفيل غرب الإسكندرية”، ولم تتوافر أي تفاصيل حول الواقعة، كما لم يصدر أي تأكيد رسمي من جانب السلطات الحكومية المعنية.

وأعلنت وزارة الصحة عن سقوط ستة جرحى، خلال تجمعات شهدتها محافظات الجيزة والشرقية والفيوم، اعتباراً من صباح الجمعة وحتى الرابعة عصراً، بواقع حالتي إصابة بكل محافظة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.