شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أبو عرار: إسرائيل دكتاتورية بحق العرب ومغتصبة وتسمي نفسها دولة ديمقراطية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 مارس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

10

عمم مكتب النائب طلب أبو عرار بيانا جاء فيه:” بين النائب طلب ابو عرار التمييز المتبع في اسرائيل بين المواطن العربي، واليهودي، واتهم اسرائيل بممارسة نظام حكم دكتاتوري في جوانب مختلفة ضد المواطن العربي، وذلك خلال كلمته التي القاها في الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها لجنة التوجيه العليا لعرب النقب يوم امس الاثنين، قبالة بيت رئيس الوزراء الاسرائيلي بيبي نتنياهو في القدس، احتجاجا على هدم البيوت العربية في النقب، التي ازدادت وتيرته في الآونة الاخيرة”.

وجاء في كلمة النائب ابو عرار كما جاء في البيان:” تحولت الوقفة الاحتجاجية الى مظاهرة بفضل الله ثم العاملين، ونحن في هذا الموقف نتوجه الى حكومة اسرائيل وشعبها ونقول كفى لهدم البيوت اليومي، وان هذا التصرف في ظل دولة تدعي الديمقراطية قمة الاجرام اتجاه مواطنيها العرب الذين هم اصحاب الارض الإصلانيين، وسياسة الهدم وتدمير المحاصيل الزراعية ومصادرة الارض، والمواشي باجتماع هذه الاعمال ستولد وضعا لا يطيب لإسرائيل ان تراه ولا تسمعه، وان كان يطيب لإسرائيل ان تسمينا بمسميات سلبية فهذه السياسة ستجرنا الى ما لا تحمد عقباه، فسياسة الهدم والمصادرة هي العنصرية، والسرقة في وضح النهار”.

0

قمة الدكتاتورية
وأضاف البيان: “نحن لسنا غزاة مغتصبين ولسنا سارقي ارض، انما اسرائيل هي المغتصبة، وهذه النماذج تكفي ان تجعل اسرائيل تستحي من ان تسمي نفسها دولة ديمقراطية، بل هي قمة الدكتاتورية تجاه المواطنين العرب، فلذلك اذا حاولت ان تخنقني وتشد الخناق علي لا بد ان ادافع عن نفسي وسندافع عن بيوتنا، وسندافع عن ارضنا ولو كلفنا هذا بالدفاع عنها بأجسادنا حتى يتم الاعتراف لنا بالبيت، والارض ونحصل على كافة الحقوق التي تحرمنا هذه الدولة، ولأول مرة في التاريخ اسمع ان توفير الماء والكهرباء للمواطنين العرب ثمنه التخلي عن البيت وعن الارض، لذا 65 عاما يحرم المواطن العربي من الماء والكهرباء ومن الدواء” بحسب البيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.