شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أزهار وأشواك

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 مارس, 2014 | القسم: مقالات وشخصيات

Untitled-1

بقلم : كاظم ابراهيم مواسي

*أؤمن ان كل مفردة عربية عليها ان تحمل دلالة واحدة خاصة ،ولا ارى حاجللمترادفات التي اشك انها مترادفة حقيقة ،فالعرب كانوا يفرقون بين الصديق والرفيق والنديم والسمير الخ .

*النظرية الوطنية التي أؤمن بها ، وأدعو لها : أن يهتمّ الانسان ببيته أولا وبحارته ثانياً وبمدينته ثالثاً وأن يبني علاقات تعاون مع ابناء مدينته واذا أصبح شخصاً ايجابياً فعالاً أن يقيم علاقات تعاون مع القرى والمدن الأخرى في بلاده .

*الديماغوغ “المحدث المخادع ” يسرد عليك اربعة امور حقيقية وصحيحة ليقول لك الامر الخامس الكاذب وغير الصحيح ،فيجعلك تظن ان كل كلامه صحيح فيمرر كذبته عليك ،ثم يستمع اليك فيؤيدك بكل ما لا يمس بمصلحته واذا قلت شيئاً معاكساً لمطالبه بدأ يسرد عليك امثلة تعارض فكرتك وتؤيد فكرته ،والبرادوكس هي وسيلته الهامة وهي القدرة على اثبات الامر واثبات عكسه ،كان يحصي فوائد التدخين في حديث ويحصي اضراره في حديث آخر.

*الانحلال الاخلاقي المتمثل باباحة الممنوعات ومنع المحللات هو سبب ضياع المجتمع …وطريق الخلاص والنهضة هو اتباع الصراط المستقبم.

*المغامرات تحتاج الى صبيانية ،وقد نرى من الشيوخ صبياناً ،ومن الصبيان شيوخاً .

*يا صديقي ،ترفّع عن المنحرفين فاعلي الموبقات ،ولا تتكبر على الناس العاديين ،مهما ارتفع شأنك.

*حتى نرقى بمجتمعنا علينا ان نعالج كل فكرة خاطئة تواجهنا باسلوب علمي وحضاري مع الاخذ بعين الاعتبار ان الانسان الطبيعي من حقه ان يحب ويكره ويكون لا مباليا مما يعلم ومما يجهل.

*أودّع كلّ من أحببتُ في ألمٍ

ففي التوديع عاطفةٌ وتذكارُ

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.