شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

جت : زيارة رئيس المعارضة في الحكومة الاسرائيلية هرتسوغ لمجلس جت المثلث

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 مارس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

رئيس المعارضة هرتسوع يحل ضيفا على مجلس جت المثلث.. اؤمن بانني ساقيم حكومة

حل ظهر اليوم الاحد رئيس المعارضة في الحكومة الاسرائيلية يتسحاق هرتسوغ ضيفا على مجلس جت المحلي، بهدف الاطلاع على الاوضاع السائدة فيه من جوانب متعددة تتعلق بالتربية والتعليم، التخطيط والبناء، البنية التحتية، الرياضة وغيرها من القضايا الشائكة.

وقد بادر لهذه الزيارة الوزير السابق غالب مجادلة، وكان في استقبال هرتسوغومرافقيه رئيس المجلس المحلي المربي خالد غرة والقائم باعماله ابراهيم ابو فول وعدد من مدراء الاقسام المختلفة الذين اثنوا على هذه الزيارة التي تمنوا ان يكون لها انعكاسات جيدة للنهوض بالقرية.

افتتح الجلسة رئيس المجلس المحلي خالد غرة وقال:” نرحب بهرتسوغ ونشكره على زيارته لنا، التي نرغب من خلالها ان نعرض امامه ابرز القضايا التي تواجه القرية والتي تحتاج لمعالجة فورية ومن ابرزها قضية عدم تقديم المساعدات من قبل وزارة الاسكان”.

ثم قال:” نحن نبذل كل ما بوسعنا في سبيل تطوير القرية، لكن الامر يحتاج لميزانيات اكبر من الوزارات المختلفة حتى نستطيع تحقيق ما نصبوا لاعمار قريتنا جت المثلث”.
كما تحدثت مديرة قسم الرفاه الاجتماعي سهير شمالية عن ضرورة دعم القسم بصورة اكبر حتى يحصل المواطنين على خدمات افضل.

وتطرق مدير قسم المعارف محمد وتد فوز ثانوية جت المثلث بمسابقة الروبيتيكا في اسرائيل، حيث قال:” الطلاب الفائزين سيمثلون اسرائيل في المسابقة النهائية التي ستجرى في لوس انجلوس، وهم بحاجة لتمويل سفرهم، حيث تحدثت مع وزارة المعارف حول هذه القضية وما زلت انتظر اجابة منهم”.

وتطرق مهندس مجلس جت محمد ابو ناصر عن قضية الاراضي وقلة مسطح البناء وعن مساعي المجلس اامحصول بالحصول على 600 دونم جنوبي القرية لتوسيع مسطح نفوذها واقامة حي جديد.

رئيس المجلس خالد غرة قال:” هذه الزيارة نظمت عن طريق غالب مجادلة، وقد رحبنا بالفكرة واستقبلنا هرتسوغ كونه رئيس حزب العمل ورئيس المعارضة، ولديه القدرة وفق ما نراه من تطورات سياسية بانه يمكن ان يصبح رئيس الحكومة الاسرائيلية القادمة. كان من واجبنا تلبية الطلب حتى نعرض عليه مشاكل مجلس جت المحلي بالذات حتى يسمعها عن قرب ليكون لديه فكرة  حول كيفية التعامل معها”.

وتابع قائلا:” مما لا شك فيه ان حزب العمل تاريخيا اليوم هو اقرب حسا لمشاكل الوسط العربي من رؤساء حكومات واحزاب يمينية سابقة. اضف الى ذلك ان العلاقات التي تربطه مع الكثير من المقربين من جت وباقة ومعرفته للمشاكل واهتمامه بالوسط العربي عندما كان وزيرا اكثر من اي وزير في هذه  الوزارة، كل ذلك يؤكد مدى مسؤوليته في هذا الجانب”.
وقال ايضا:” حزب العمل له تاييد، لكنه محدود في الوسط العربي، وكي ينحح هرتسوغ تسويق حزب العمل في الوسط العربي فهو  يحتاج لاثباتات. مما لا شك فيه ان ما حدث لدينا في الاسبوعين الاخيرين من سلسلة القوانين التي تسن  في الكنيست يشير الى  ان الامر اصبح ملح لا يتحد الوسط العربي في حزب واحد، وهنا يمكن ان تكون نقطة تشجيع في المستقبل حتى يحصل حزب موحد على 15 مقعد في الكنيست بدلا من  من 12 مقعد، وليس شرط ان تنضم الاحزاب العربية لحزب العمل، بل يجب ان يعرف الوسط العربي كيف ينظم نفسه باطار سياسي له وزنه وثقله وهذا امر طبيعي جدا”.

وقال رئيس حزب العمل، رئيس المعارضة عضو الكنيست يستحاك (بوجي) هرتسوغ، قال:” انا سعيد جدا في الزيارة التي جئت بها الى مجلس جت المحلي في المثلث، حيث ان هذه الزيارة هي الاولى لي منذ فك الدمج بينها وبين مدينة باقة، في الحقيقة يسعدني رؤية مجلس محلي يعمل من اجل الحفاظ على تقديم الحفاظ عبر التاكيد على الموازنة في الميزانية، وايضا كان من المهم ان ارى المشاكل التي تواجهها القرية، انطباعي جيد من الزيارة، هناك رئيس مجلس ومسؤولون يقومون بواجبهم كما يجب، من اجل توقيف هذا المجلس على رجليه، وتطويره من ناحية عملية ومادية، واقامة منطقة صناعية عصرية، ليكون لهم مدخولات اخرى غير الجباية، هناك مشاريع عديدة على قائمة البحث لديهم ومنها اقامة حي جديد، وهذا امر جيد”.

وأضاف:” صحيح انني اليوم اقود المعارضة لكن هدفي هو تركيب حكومة مغايرة لهذه الحكومة، حكومة تحضن جميع المواطنين وتنظر للجميع كشركاء، تدير حوار مع السكان وترعى الجهة الاجتماعية من جانب، ومن جانب اخر تسعى الى السلام”.

ومضى يقول:” رسالتي هي ان الوسط العربي يجب ان يرى بان حزب العمل بيت، يجب ان يرى بحزب العمل برئاستي بديل، لانني قدت معارضة يوجد بها الكثير من الاحزاب المتباعدة في الايدلوجيات، هذه بشرى على انه يوجد مكان للجميع في السياسة الاسرائيلية، انا اؤمن ان حزب العمل بقيادتي ستركب الحكومة القادمة، وهذا تحدي بالنسبة لي ان اخلق جسم كبير ومركزي بين احزاب اليسار، والذي يرفعون علم العدل الاجتماعي وصراع من اجل السلام”.

وردا على سؤال حول قانون رفع نسبة الحسم قال” نحن عارضنا هذا القانون مع كل كتل المعارضة، بعد ان مر القانون، فان حزب العمل يبقى البيت لأنه اكبر الاحزاب، حسب رايي صوت الجمهور العربي بامكانه الوصول، في حزب العمل يوجد لواء عربي جدي، وشخصيات قامت بعمل كبير، وعلى رئاسته يقف الوزير السابق غالب مجادلة ورئيس لواء الهستدروت نهاد شرقية”.

وحول الاحزاب العربية التي ستتحد على ما يبدو في اعقاب هذا القانون، قال:” قلت لرئيس الحكومة ان هذا القانون سيجبر الاحزاب العربية على الاتحاد، باعتقادي هذا ليست طريقة عادلة في السياسة، لانه يوجد بينهم فروق ايدلوجية كبيرة، اعتقد ان الاحزاب العربية ستكون جسم كبير في الانتخابات القادمة، وفي نهاية الامر سيكون لوزنه ثقل في الكنيست وايضا في الحياة العامة”.

وما اذا كان سيعمل على ضم الحزب العربي الوحيد الى الحكومة القادمة – بحال شكّلها- قال:” انا الان لا اقوم بمحادثات ائتلافية، يجب ايضا ان نسألهم، لكن على كل حال بامكانهم ان يشكلوا جسم حاسم، انا اتحدث مع الجميع بمستوى الاعين، وفي نطاق صداقة واحترام متبادل”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.