شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

جلجولية: مظاهرة ضد تدفيع الثمن والمطالبة بالكشف عن الجناة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 مارس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

328454329

شارك المئات من اهالي جلجولية والمنطقة و اهالي البلدات اليهودية المجاورة، اليوم الجمعة في المسيرة التي دعا اليها المجلس المحلي، وذلك احتجاجا على الاعتداءات التي تعرضت لها سيارات بعض الاهالي في المنطقة الجنوبية من قبل المستوطنين من جماعة” تدفيع الثمن”(تاج محير) على ما يبدو.

ويفيد مراسلنا ان المشاركين تجمعوا عقب صلاة الجمعة قرب بناية المجلس المحلي، يتقدمهم رئيس المجلس فايق عودة، ومسؤول الحركة الاسلامية جابر جابر وقيادة البلدة ووجهاوها مثل اعضاء المجلس، المفت طارق ابو حجلة مدير المدرسة الثانوية د.حسني عرار وآخرون، وكان حضور بارز للنساء وطلاب المدارس.

وحمل المتظاهرون الاعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بالعملية، ورددوا الهتافات التي تطالب الجميع بوحدة الصف والنضال ضد هذه المجموعة كذلك طالبوا الشرطة وسلطات الامن بمتابعة القضية وعدم اهمالها والتعرف على الجناة والقاء القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة وانزال اقصى العقوبات بحقهم.

1438286404

مهرجان خطابي

وبعد ان جابت المسيرة شوارع القرية ووصلت الى مكان الاعتداء، تم تنظيم مهرجان خطابي، تحدث فيه فايق عودة رئيس المجلس المحلي فقال:” نحيي كل ما اتى ليشاركنا هذا التضامن ضد جماعة همجية وغير انسانية، لنا عتب كبير على قوات الامن وحتى رئيس الحكومة، الذي رفض تصنيف هذه الجماعة بانها جماعة ارهابية، وسنقوم بالتعاون مع جماعة “تاج مئير” المناهضة لهذه الجماعة بتنظيم تظاهرة امام مكتب رئيس الحكومة قريبا”.

واضاف قائلاً:” شكرا لاهالي جلجولية الذين ورغم اجواء الطقس الماطرة شاركوا في هذه التظاهرة وهو ما يدل على وحدتهم وانتمائهم لبلدهم، لقد قمنا بتفعيل الحراسة المسلحة في البلدة لمنع حوادث قادمة من هذا القبيل ونأمل الا نلتقي بمثل هذه الاحداث،لكن بحال اجبرنا القدر على ذلك فسنقوم بالتظاهر ولن نقف مكتوفي الايدي “.

الشيخ جابر: الحكومة تمنح لهم الغطاء

اما الشيخ جابر جابر فقال:” تعودنا للاسف على مثل هذه الاعتداءات من قبل هذه الجماعة المتطرفة، الذين قاموا بنفس الاعمال في الضفة، في المدن المختطلة، الجليل والنقب واليوم نراهم هنا في المثلث، رسالتنا للمؤسسة الاسرائيلية هي انكم لو لم تغضوا الطرف عنهم لما سولت لهم انفسهم ان يفعلوا مثل هذه الامور، لكن للاسف انتم من يمنحهم الغطاء ولا يعاقبهم، وليعلم الجميع، اننا كعرب وفلسطينيين نعيش في بلداتنا ولا نعتدي على اي شخص نحن مسالمون، لكننا لن نسمح لاي شخص ان يعتدي علينا ابدا، وبحال اعتدى علينا اي شخص فسنقوم برد هذا الاعتداء والدفاع عن انفسنا وممتلكاتنا وبيوتنا واعراضنا”.

لن نسمح بتكرار ما حدث

وتابع يقول:” بلدتنا لها حرمة وعلى الجميع احترامها، لن نسمح بتكرار هذا العمل ونحمل المسؤولية للشرطة وقوى الامن، فالذي اعتدى على 19 سيارة من سيارات اهالي جلجولية هو لم يمس عمليا بالـ19 شخصا، بل مسوا بجميع اهالي جلولية بدون استثناء”.

استنكار بأبشع الكلمات

والقى كل من يوئيل مرشيك وافرهام رودليخ وهما من سكان” سدي حيميد” و”جفعات هشلوشا “كلمتين اكدا فيها على استنكارهما بابشع العبارات لهذه الجريمة مطالبين الشرطة بكبح جماح هذه الحركات المتطرفة مؤكدين على ان اهالي جلجولية تربطهم علاقات حميمية وتعايشا مع سكان بلدتيهما وقالا ايضا ان حركة “تاج محير” تمس بالعرب تماما كما تمس باليهود وهي تضر دولة اسرائيل كدولة يهودية، لذلك فان هناك ضرورة ملحة لإعتقالها وعدم التهاون مع اعضائها باي صورة من الصور.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.