شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

قيادة الحركة الاسلامية تهنىء علي سلام..الشيخ رائد صلاح: كلّ أهل الناصرة يريدون التغيير

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 مارس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أكّد الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني أنّ “فوز علي سلام برئاسة بلدية الناصرة له أكثر من جانب وليس فقط جانب واحد”، مشيرًا إلى أنّ “أبسط شيء هو أنّه كان هناك منافسة بين اثنين وفاز علي سلام على رامز جرايسي وهو الأمر الرسمي”، وجاءت أقوال الشيخ رائد صلاح خلال زيارة وفد الحركة الاسلامية إلى بلدية الناصرة لتهنئة علي سلّام بالفوز على منافسه مرشح الجبهة رامز جرايسي في الانتخابات المعادة التي جرت أول أمس الثلاثاء.

وضم وفد الحركة الاسلامية نائب رئيس الحركة الشيخ كمال خطيب والشيخ ايهاب الشيخ خليل مسؤول الحركة الاسلامية في الناصرة والمحامي زاهي نجيدات، متحدث باسم الحركة الاسلامية، والدكتور سليمان احمد, رئيس جمعية اعمار، والاستاذ عبد الحكيم مفيد- عضو المكتب السياسي، والشيخ عبد الكريم حجاجرة رئيس مؤسسة الصدقة الجارية، وقادة الحركة الإسلامية في الناصرة والمنطقة.

١١

وقال رئيس الحركة الإسلامية في كلمته بعد أن قدّم التهاني لرئيس بلدية الناصرة باسم الحركة الإسلامية المحلية والقطرية،: “أنا في تصوري أنّ الفوز كان من جوانب أخرى، بحيث نجحت مدينة الناصرة بتفوق أنّ تدعم مسيرة التغيير ونجحت أن تتخطى الحواجز التي حاول البعض افتعالها في الناصرة مثل الحواجز الطائفية أو حواجز في مصطلحات اجتماعية أخرى التقى كلّ أهل المدينة والتقت رسالة كل مقدسات الناصرة بمساجدها وكنائسها وبمجتمعها وامتداده الديني الإسلامي والمسيحي برجالاتها وقياداتها الدينية أيضًا الإسلامية والمسيحية وبتركيبتها الاجتماعية برجالها ونسائها وشبابها وأطفالها، وقالوا نحن نريد التغيير”.
وأضاف: “أنا أتصور أنّ هذا هو الفوز الأول وهذا يعكس فعلا أنّ هذه المدينة مدينة واعية وذات تراث وتجربة فكرية وسياسية وفعلا كما قيل وهو قول صواب ونحن يشرفنا هذا القول أنّ الناصرة هي عاصمة الداخل الفلسطيني كانت كذلك وستبقى كذلك وإن شاء الله سيزداد هذا المنصب تألق بجهود كلّ أهل الناصرة بكل بيوتها وبكل أسرها بدون استثناء”.
واعتبر الشيخ رائد صلاح أنّ “هذا الفوز غير مسبوق في تاريخ كلّ انتخابات السلطات المحلية العربية على صعيد مجالسها وبلدياتها ، وفعلا يسجل كسابقة نعتزّ بها في تاريخنا كمجتمع فلسطيني في الداخل الفلسطيني”.

وكان في استقبال الوفد رئيس بلدية الناصرة علي سلّام وعدد من أعضاء البلدية وموظفيها، حيث رحّب علي سلّام في معرض كلمته بوفد الحركة الإسلامية. وقال: “نحن بحاجة إلى الشيخ رائد صلاح وللشيخ كمال خطيب وللقيادة العربية لتضع يدها في يدنا حتى نقدر أن نستمر في مسيرتنا الجديدة في المدينة، وهو غير اسلوب الحزب الشيوعي والجبهة. معكم ومع كلّ القوى السياسية الشرفاء نقول نحن مستعدون للعمل مع بعضنا البعض لأنّ هذه المدينة غالية على الجميع وهي عاصمة العرب، وكلّ العالم ينظر إلى مستقبل هذه المدينة”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.