شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

6 أسباب ترجح فوز مانشستر سيتي على برشلونة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 مارس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

1198871-25049390-640-360

لاشك أن هزيمة برشلونة السبت الماضي أمام ريال بلد الوليد بهدف دون رد ضمن الدوري الاسباني قد جددت الأمل لفريق مانشستر سيتي الانكليزي بإمكانية عبور البرسا في مباراة اياب دور الـ16 من دوري ابطال اوروبا والتي ستقام اليوم على ملعب كامب نو.

وعلى الرغم من ان مباراة الذهاب في انكلترا انتهت بفوز برشلونة بهدفين دون رد الا أن فريق المدرب مانويل بليغريني اصبح الان واثقا من امكانية الاطاحة بالفريق الكتالوني والذي يعيش الان ربما أسوأ مواسمه خلال السنوات القليلة الاخيرة.

وفيما يلي نعرض لكم 6 أسباب قد تساعد السيتزنز في الفوز على البلوغرانا الليلة والعبور الى دور الثمانية من المسابقة الاكبر والاهم في اوروبا.

1-عودة أغويرو وكومباني

لاشك أن غياب المهاجم الارجنتيني سيرجيو أغويرو قد أثر بالسلب كثيرا على السيتي في مباراة الذهاب على ملعب الاتحاد.

أغويرو كان اهم سلاح هجومي لبيليغريني هذا الموسم ولاشك أن عودته اليوم قد تقلب الكفة لصالح سكاي بلوز خاصة مع الدفاع المهتز لبرشلونة وهو ما ظهر خلال المباريات القليلة الاخيرة لفريق تاتا مارتينو.

من ناحية أخرى فإن عودة المدافع فينسنت كومباني للتشكيلة الاساسية ستكون اضافة قوية للسيتسنز حيث سيحاول البلجيكي بذل قصارى جهده من اجل التصدي لنجوم برشلونة وصنع فرص لفريقه.

2- غياب ديميكيلس:

كان مارتن ديميكلس سببا رئيسيا في خسارة السيتي في مباراة الذهاب بعد ما تسبب في ركلة جزاء لبرشلونة والتي احرز منها ليونيل ميسي الهدف الافتتاحي بالاضافة إلى طرده واستكمال السيتي المباراة بعشرة لاعبين.

الشيء المدهش هو أن وجود ديميكلس المشهور بإدمانه للبطاقات الملونة كان عاملا مشتركا في الهزائم الثلاثة للسيتي منذ بداية العام الحالي ولاشك أن غيابه اليوم سيزيل الاعباء عن كاهل فريقه

3- إبطال مفعول نيمار و ميسي

وهو بالضبط ما نجح في فعله ريال بلد الوليد، نيمار وميسي ظهرا في حالة سيئة جدا، البعض قد يقول ان السبب في هذا هو مشاركتهما مؤخرا في المباريات الودية مع منتخبات بلادهما.

لكن بغض النظر عن السبب، يجب على السيتي الا يهابوا برشلونة وعليهم أن يدركوا أن نجوم الفريق الكتالوني ليسوا في قمة مستواهم في الوقت الراهن.

4- كرة هجومية:

لابد للسيتي اليوم ان يهاجم بكل قوته من اجل احراز هدفين على الاقل لمعادلة النتيجة بالتأكيد مع الحفاظ على شباكه نظيفة.

اي شيء غير الكرة الهجومية بالتأكيد سيجعل برشلونة يتجرأ أكثر على دفاعات سيتي وربما يتكرر سيناريو مباراة الذهاب وربما بنتيجة أكبر لصالح البلوغرانا.

5- سيتي ليس لديه ما يخسره

لاشك ان غياب عامل الخوف عن السيتي في مباراة اليوم سيزيل الضغوط من عليهم وسيدفهم الى تقديم كرة جميلة قدر الامكان.

لانك اذا كنت قد خرجت من البطولة بنسبة كبيرة،فما الذي سيخيفك؟؟.

6-الفرصة الأخيرة:

فوز سيتي مؤخرا بكأس الرابطة كابيتال وان قد يعطيهم العزيمة لإكمال المشوار في دوري الابطال حتى النهاية.. فإذا كنا قد فزنا بلقب..فما الذي يمنعنا من الفوز بأخرى.؟

ايضا لم يعد امام السيتي هذا الموسم سوى دوري الابطال وذلك بعد خروجه مؤخرا من كأس الاتحاد الانكليزي امام ويغان بالاضافة الى صعوبة فرصه في البريميرليغ غير المضمون وقوي المنافسة بين أطراف عدة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.