شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ملجأ في القدس لحماية القادة الاسرائيليين من حرب نووية، فمن سيحمي الشعب؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 مارس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

hasa0

كشفت مصادر إسرائيلية النقاب عن وضع الحجر الأساس لملجأ ضخم سمته “ملجأ يوم الحساب” قالت إن كبار المسؤولين في الحكومة الاسرائيلية واعضاء الكنيست الاسرائيلي يلجأون اليه لادارة الدولة الاسرائيلية في حال نشوب حرب غير تقليدية، بما في ذلك حرب نووية.

وذكرت صحيفة (يديعوت احرونوت) في عددها الصادر اليوم أن الملجأ الذي يقام في جبال القدس ويرتبط مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي الحالي به بنفق، يتكلف اكثر من مليار شيكل اسرائيلي (250 مليون دولار) وسيتم الانتهاء من بنائه بعد 5 سنوات.

وفيما توضح الصحيفة أن الملجأ سيكون قادراً على حماية القيادة الاسرائيلية من حرب نووية، فإنها لم توضح مصير الشعب الذي ستقوده هذه الحكومة في حال نشوب حرب نووية.

وقالت “الخندق الهائل سيتضمن قيادة الجيش، ومكاتب قادة الدولة ومنتخبيها، ومكاناً لكبار القيادات العسكرية ، والى هنا، سيفرّ، مع قدوم يوم الحساب، رئيس الوزراء، ومنتخبو الشعب كي يديروا الدولة بعد القنبلة الذرية.

0view_1374574356

تفاصيل عن الملجأ النفق

واضافت “الحراس يدخلون الوافدين الى نفق شُق داخل الجبل ، نحو عشر دقائق يستغرق السفر فيه ، فيما توجد اضاءة فلوريسنت على جانبيه لتنير الطريق ، وعرضه أكثر من 10 أمتار يتيح لشاحنتين السفر بالتوازي في أعماق الارض ، وفي الجانبين تظهر فتحات لغرف الآلات ، وشبكات التكييف والكهرباء”.

وتابعت “بعد نحو 2 كيلومتر في العمق نصل الى مجمع من عدة قاعات ارتفاعها عشرات الامتار ، هنا ستبنى الغرف لمئات الاشخاص الذين سيحلون في المكان ، وفي السياق سيبنى مقر قيادة عسكرية – سياسية ، كما ستكون هناك مصاعد للهروب. كل العمال، دون أي استثناء هم يهود، ممن اجتازوا فحصاً امنياً ، أربع شركات اتحدت لتنفيذ المشروع بينها شركات بناء معروفة تبني في البلاد وفي الخارج”.

وزادت ” سيكلف المشروع دافع الضرائب مليارات الشواكل، والمجمع برمته سيرتبط حسب المنشورات بمعبر تحت أرضي مع ديوان رئيس الوزراء الجديد الذي سيبنى في دار الحكومة ، المبادرة لبناء استحكام القيادة الوطنية الجديد ولدت في حكومة باراك. اليوم ، كوزير دفاع، فان باراك مسؤول عن المشروع، والذي من المتوقع لبنائه أن يتم في 2011، بعد 5 سنوات من بدئه”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.