شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كتابات عنصرية في جلجولية وثقب إطارات 19 مركبة تابعة لمواطنين عرب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 مارس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

dd

استيقظ اهالي قرية جلجولية صباح اليوم الثلاثاء على كتابات عنصرية بجانب الشارع الرئيسي باللغة العبرية والتي معناها بالعربية “كل عربي مجرم”، كما تم ثقب اطارات لأكثر من 15 مركبة كانت مركونة بالقرب من المكان وتم سكب مادة حارقة على قسم منها، هذا ووصلت الى مكان الحادث قوات من شرطة كيدما بقيادة الضابط دافيد فيلو وشرعت التحقيق في ملابسات الحادث، حيث يشتبه أن هذه الأعمال هي استمرار لأعمال دفع الثمن ، كما ووصل الى المكان رئيس مجلس جلجولية فائق عودة الذي قال : “نحن بالطبع نستنكر مثل هذه الأحداث ونرفضها جملة وتفصيلا ونأمل أن تصل الشرطة الى من وقف وراء هذه الأعمال غير المسؤولة”.

من جانب آخر يتجمهر في المكان العشرات من السكان الذين أعربوا عن استنكارهم الشديد لهذه الأحداث المؤسفة وأكدوا على أنه لا بد من محاربة هذه الأعمال الإجرامية وأنه على الشرطة أن تبذل مجهودا أكبر كي تصل الى الفاعلين الذين يواصلون أعمال دفع الثمن دون أن يتم اعتقالهم.

بيان الشرطة
وأفادت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي “تم الكشف صباح اليوم الثلاثاء في بلدة جلجولية بالمثلث الجنوبي عن الحاق اضرار مادية في عدد من المركبات مع خط كتابات عنصرية وذلك في احد احياء البلدة. هذا وفي اعمال الفحص التي قامت بها قوات من الشرطة التي هرعت الى المكان ، تمت معاينة الحاق اضرار مادية بحوالي 19 مركبة بما تضمن ثقب اطارات بعضا منها اضافة الى رش كتابات جرافيكية على البعض الاخر بالعبرية تضمنت ما معناه بالعربية “الله ملك

” . كما وتمت معاينة رش كتابات جرافيكية على احد الجدران بالحي هناك بالعبرية التي تضمنت ما معناه بالعربية ً عربي مجرم”، والى ذلك تواصل شرطة الشارون ، مركز ً كدمة- تقدم ً باعمال البحث الفحص والتحقيق في كلفة تفاصيل ظروف هذه الواقعة التي تعود خلفيتها وفقا للشبهات وعلى ما يبدو لجريمة قومية او ما يسمى تدفيع الثمن والتحقيقات ما زالت جارية”، الى هنا نص البيان.

856952970

dd

284949870

297580897

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.