شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كفرقرع : آذار الثقافة والأرض والوطن من خلال عرض فيلم خمس كاميرات مكسورة على مسرح الحوارنة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 مارس, 2014 | القسم: الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

1 (57)

كفرقرع : آذار الثقافة والأرض والوطن من خلال عرض فيلم خمس كاميرات مكسورة على مسرح الحوارنة

المحامي حسن محمد عثامنة رئيس مجلس محلي كفرقرع :
” هنالك أهمية بالغة لعرض مثل هذ الافلام واقامة الامسيات الوطنية التي تلامس آلام شعبنا الفلسطيني وتصور المقاومة والاجتياح وانعكاسات الجدار الفاصل على الحياة الإنسانية للأفراد في قرى فلسطين وفي قرية بلعين وفق ما عرض في فيلم “خمس كاميرات مكسورة” ”

غصت قاعة المركز الجماهيري الحوارنة في كفر قرع مساء الأمس بمئات الحضور القطري من كفر قرع ومن كل قرى وبلدان المجتمع الفلسطيني للمشاركة في امسية زهرة اذار ضمن مشروع اذار الثقافة، الارض والوطن , في امسية عرض فيلم “خمس كاميرات مكسورة” للمخرج الفلسطيني ابن بلعين الفنان عماد برناط.

تولت عرافة الأمسية السيدة مها زحالقة مصالحة، مديرة قسم الثقافة والتي حيت بدورها رئيس المجلس المحلي المحامي حسن عثامنة والسادة أعضاء المجلس المشاركين في الأمسية وكل الحضور مع حفظ الالقاب، كما وحيت مخرج الفيلم الفلسطيني عماد برناط ابن قرية بلعين والمخرج باسل طنوس والمحامي احمد غزاوي عضور ادارة مركز مساواة الشريك في هذه الأمسية ضمن مشروع اذار الثقافة 2014 مؤكدة ان عرض فيلم 5 كاميرات مكسورة يتم بروح العزم الصادق لمأسسة الذاكرة الجماعية الفلسطينية وتوثيق رواية نكبة شعبنا الباسل بين أولادنا وبيننا نحن إيمانا منا بأن الثقافة فعل لصياغة الهوية ونشر القيم الإنسانية الوطنية وهي وبحق فعل مقاومة بامتياز، مقاومة الظلم، والقمع، والاحتلال، والجريمة، والتخلف وفقر الفكر وتذويت نفسية الغالب لدى المغلوب وعشق شخصه.

كما وقدم المحامي احمد غزاوي عضو ادارة مركز مساواة تحيته القلبية لكفر قرع وتميزها في عالم الثقافيات مشيراً الى كونها منارة يستضاء بها في هذا السياق ووجه تحية مركز مساواة للمشاركات والمشاركين واختتم كلامه بتحية لكل نساء فلسطين بذكرى يوم المرأة العالمي.

حول الفيلم: هو فيلم وثائقي من إخراج الفلسطيني عماد برناط والإسرائيلي جاي دافيدي، يحكي من خلال قصة عماد وعائلته وكاميراته المكسورة الخمس، حكاية المقاومة الشعبية في قرية بلعين الفلسطينية ضد جدار الفصل العنصري والاستيطان. صوّر عماد برناط، وهو مزارع فلسطيني أصلًا، كافة مشاهد الفيلم منذ عام 2005، حيث اشترى كاميرته الأولى ليوثق ولادة ابنه الأصغر. وانضم إليه عام 2009 المخرج جاي دافيدي للعمل على الفيلم.

وقد شاهدت الجماهير الغفيرة في القاعة الفيلم خمس كاميرات مكسورة بعيون مأسورة بالفكرة والقهر الذي يعيشه اهلنا الفلسطينيون في قرية بلعين المقاومة، كما ودار حوار بين المخرج باسل طنوس ومخرج الفيلم الفلسطيني ابن بلعين عماد برناط حول المحاور الاساسية في هذا العمال السينمائي الجبار الذي وصفة طنوس بانه لا يتكرر كل 100 سنة. كما واستقبل المخرجان تداخلات واسهامات رائعة من الجمهور حول الفيلم وثقله الانساني الوطني.

تجدر الاشارة الى انه تم تنظيم معرض للمطرزات الفلسطينية الى جانب المهرجان الوطني “زهرة اذار و 5 كاميرات مكسورة” كخطوة لاستحضار عبق الماضي وزي الاجداد والجدات الفلسطينيين على طريق التمسك والتشبث بالذاكرة.

وفي تعقيب له شكر المحامي حسن محمد عثامنة، رئيس مجلس كفر قرع المشاركين والمشاركات في الامسية وبارك الفعالية واشار الى أهمية عرض مثل هذ الافلام واقامة الامسيات الوطنية التي تلامس آلام شعبنا الفلسطيني وتصور المقاومة والاجتياح وانعكاسات الجدار الفاصل على الحياة الإنسانية للأفراد في قرى فلسطين وفي قرية بلعين وفق ما عرض في فيلم “خمس كاميرات مكسورة” , كما وحيا مخرج الفيلم المخرج الفلسطيني ابن بلعين الفنان عماد برناط على ابداعه في اخراج الفيلم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)