شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إصابة 10 أشخاص بينهم شابتين من عرابة وسخنين بجراح بالغة إثر حادث بين 3 مركبات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 مارس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

عمم الناطق بلسان شرطة الشمال بيانا على وسائل الإعلام، صباح اليوم الأحد، جاء فيه أن “حادث طرق وقع على شارع 888 بين “بيت صيدة” لجسر “اريك”، حيث إن ثلاث مركبات إصطدمت ببعضها مما أسفر عن إصابة 10 أشخاص من بينهم إصابتين وصفت جراحهما بالحرجة وإصابتين وصفت جراحهما بالمتوسطة والآخرين جراحهم طفيفة، حيث تم نقل جميع المصابين الى المستشفى لتلقي العلاج” كما جاء في البيان.

هذا، وعممت الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي لوبا السمري بيانا على وسائل الإعلام، جاء فيه أن “صباح اليوم الاحد على شارع رقم 888 في الشمال، بين مفرق “بيت صيدة” لجسر “اريك”، قرب منطقة الجولان، وقع حادث طرق بالغ، إصطدمت خلاله مركبة خصوصية وجها لوجه مع مركبة تجارية، مما أدى لإصابة مركبة خصوصية ثالثة عابرة هناك” كما جاء في البيان. وأضافت السمري “هذا، وأسفر الحادث عن وقوع حوالي 10 إصابات تضمنت إصابتين وصفتا بالبالغتين -على ما يبدو- شابتين في سنوات العشرينات كانتا تستقلان ذات المركبة، إضافة لاصابتين آخريتين وصفتا بالمتوسطتين بينما باقي الإصابات وصفت بالطفيفة، حيث تمت إحالتهم جميعا للعلاج في المستشفيات” كما جاء في البيان.

واختتمت السمري “يواصل ممتحنو شرطة المرور الذين هرعوا الى مكان الحادث أعمال الفحص والتحقيق في كافة تفاصيل ظروف وملابسات وقوع هذا الحادث بموازاة لتنظيم حركة السير والمرور في الشارع هناك” كما جاء في البيان.

وفي بيان لاحق عممته السمري، جاء فيه أنه “إستمرارا للمعلومات الأولية حول حادث الطرق في الشمال، يشار الى أن المصابتين بجراح بالغة هما و-على ما يبدو- شابتين من سكان عرابة وسخنين اللتين تمت إحالتهما للعلاج في مستشفى “رمبام” بواسطة مروحية الإسعافات الأولية مع العلم على أن التحقيقات بكافة تفاصيل ظروف هذا الحادث المروع ما زالت جارية، حيث تبين من التحقيقات الأولية أن سبب الحادث يعود و-على ما يبدو- لإنحراف إحدى المركبات الضالعة عن مسارها”.

hasa (5)

hasa (1)

hasa (4)

hasa (3)

hasa (2)

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)