شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

طابعات ثلاثية الأبعاد قد تنتج أعضاء وأنسجة بشرية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 مارس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة, صحة وتغذية

stampante3D

تحظى تكنولوجيا صناعة الأعضاء والأنسجة في المعامل بشعبية عالية لدى خبراء البيولوجيا، حيث تعني الطباعة البيولوجية خلق أنسجة حية مختلفة بواسطة طابعات ثلاثية الأبعاد ثم زرعها في جسم المريض أو استخدامها لاختبار الأدوية. وفي الوقت الحالي، تعد طريقة الطباعة البيولوجية الأكثر انتشارا هي إنماء الأنسجة من نوع واحد على هيكل يذوب في المرحلة النهائية.

إلا أن هذه الطريقة لا تصلح لطباعة بدائل ثلاثية الأبعاد للأنسجة الغضروفية والأنسجة العضلية.

ويقول المهندس البيولوجي إبراهيم أوزبولات وفريقه من جامعة آيوا الأمريكية إنهم طوروا تكنولوجيا شاملة جديدة للطباعة البيئية ستتيح في المستقبل القريب بناء الكلى البشرية. وقام العلماء بتجهيز الطابعة الثلاثية الأبعاد بطرفين آليين حتى تستطيع إنتاج ألياف وخلايا في آن معا.

وقال أوزبولات: “يمكن إضافة الطرفين الثالث والرابع حتى ينتج كل منها نوعا جديدا من الخلايا أو الأنسجة أو أوعية دموية أو وصلات أو عناصر خاصة بكل عضو”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.