شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أيتها الروح

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 مارس, 2014 | القسم: مقالات وشخصيات

k4h3ZR9hmM5S

بقلم : جولييت ضرغام جبارين

أيتها الروح ..
أيتها الرياحين..
أيتها الورود..
ليتني أستطيع ..
أن أدخِلَ الفرحة لقلوبكن
فما أنا إلا إنسانة
تائهة، شاردة..
هاربة من سجن..
جئتُ ألتمس الهدوء والسكينة
فإذا بي أغمرها بالطيبة
بالحب والجمال ..
ليتني أستطيع .
أن أرد بعضاً من هذا الجميل
ليتكن تَعين مقدار
ما قدمنا من حب لكن
يكفيكن فخرا البعد عن الانانية والكذب
مترفعات عن الكراهية والغيرة
يكفيكن فخرا..
أنكن لا نخنَّ العهد
لا تتزحزحن عن مواقعكن
حتى الموت ..
يكفيني فخرا بكن
حين أحببتنني وكرهني البعض

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.