شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بيتكوين تبدأ الانتشار عربيا.. وسوقها 8.5 مليار دولار

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 6 مارس, 2014 | القسم: أخبار وسياسة

;;
قال مؤسس Bitcoin Mena طارق قدومي “، إن حجم السوق العالمية للعملة الرقمية “بيتكوين” وصل إلى 8.5 مليار دولار.

وعلى الرغم من المخاطر التي ينطوي عليها استخدام بيتكوين، فإنه لا يمكن تجاهل ما توفره من مزايا، أو توقع تحقيقها نجاحاً كبيراً قد يغير تركيبة الاقتصاد العالمي، كما غير الويب طريقة النشر الآن.
وتعتبر ألمانيا “بيتكوين” عملة شخصية، وتفرض ضرائب على الدخل أو الأرباح المحققة من تداول هذه العملة.

وبيتكوين التي طرحت للتداول للمرة الأولى في 2009، هي عملة إلكترونية يمكن مقارنتها بالدولار أو اليورو، إلا أنها تختلف عن هذه العملات في أنها تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها، أو هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، إلا أنها تستخدم كأي عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت، أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية.

وأشار قدومي إلى أن “بيتكوين”، وإن كان ينتشر عربياً ببطء، فإنه موجود، حيث أعلن “Turtle Green Tea”، في عمان أنه يقبل التعامل بعملة بيتكوين، بعد أن أعلن مطعم بيتزا “The Pizza Guys” في دبي أنه يقبل نفس العملة.
وفي أول خطوة على بدء تشريع العملة الرقمية، أعلنت أمس الحكومة اليابانية نيتها الاجتماع نهاية الأسبوع بهدف وضع قوانين لتداول “بيتكوين” في البلاد، وإخضاعها للقوانين، وستتم معاملة البتكوين كمعاملة السلع الأخرى كالذهب، وقد يتم إخضاع التداولات عليها للضرائب.

وأشار قدومي في حواره “، إلى أنه يتلقى الكثير من الأسئلة في المنطقة العربية حول عملة بيتكوين، ومخاطرها وكيفية التعامل بها.

ولفت قدومي إلى أن بيتكوين تعتبر عملة رقمية شعبوية لا تخضع للقيود التي تفرضها السلطات على تحويل الأموال.

وحول ما يقال عن استخدام العملة في عمليات غير مشروعة، قال قدومي إن تداول عملة بيتكوين يوفر الشفافية المطلوبة للحكومة والسلطات الرقابية، حيث تعطي للمتتبع طريقة حصول المستخدم على بيتكوين، وطريقة إنفاقه هذه العملات إلى حد معين، وهذا لا يروق لمن يقومون بعمليات غير مشروعة.

ولفت قدومي ” إلى أن استخدام الدولار الأميركي في عمليات غير مشروعة من قبل البعض ليس معناه أن العيب في الدولار، وإنما في من يقومون بهذه الأفعال، وعدم القدرة على ضبط من يقومون بهذه الأفعال لا يمكن إرجاعه إلى العملة التي يتم تنفيذ هذه العمليات بها.

وقال إن طريقة تنفيذ عمليات تداول بيتكوين تتم عبر برنامج معين يتم تحميله على أجهزة كمبيوتر يقدر عددها بمئات الآلاف حالياً، فيما تعتبر بيتستامب السلوفينية “بي تي سي الصين”، و”بي تي سي إي” أشهر البورصات التي تتداول عملة بيتكوين.

وتوقف قبل أيام موقع بورصة “إم تي جوكس” اليابانية، وهي ليست تابعة لموسسة بيتكوين، المنظمة لتداولات عملة بيتكوين الرقمية بعد أن مني بخسارة ما يعادل 460 مليون دولار، ونفت 6 من البورصات التابعة للمؤسسة في بيان مشترك أي علاقة لها بالبورصة اليابانية المتعثرة.

وقفزت قيمة عملة بيتكوين بشكل كبير مؤخراً، حيث بدأت من الصفر إلى أقل من 5 دولارات، ووصلت إلى 1300 دولار في شهر نوفمبر الماضي.

وبسبب المشكلات التي تواجهها العملة وقيام الصين وروسيا بحظر التعامل بعملة بيتكوين تراجعت إلى 667 دولاراً حتى تداولت أمس.

وأعلن بنك Flexcoin الكندي المختص بتداول العملة عن إغلاق أبوابه بعد خسارته كامل محفظته من بيتكوين والبالغة قيمتها نحو 600 ألف دولار، نتيجة اختراق قراصنة لموقع البنك وتحويل العملة لحسابهم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.